الرئيسية » أخبار لبنان » دلفين نافق على شاطىء عدلون… القصة الكاملة بعد التقييم!

دلفين نافق على شاطىء عدلون… القصة الكاملة بعد التقييم!

اشار المجلس الوطني للبحوث العلمية المركز الوطني لعلوم البحار في بيان حول الدلفين النافق على شاطئ عدلون، الى أن “بتاريخ 9 آب 2019، ورد عدد من الإتصالات إلى المركز الوطني لعلوم البحار التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية تبلغ عن وجود دلفين نافق على شاطئ عدلون في جنوب لبنان وقد ورد الى المركز بأن الدلفين وقبل نفوقه كان ما زال حيًا ويتخبط على الشاطئ وحاول بعض الأشخاص من جمعيات أهلية مساعدته لإبقائه على قيد الحياة، لكن دون جدوى”.

ولفت، الى أنّه “بعد عدة اتصالات تنسيقية مع مفرزة شواطئ الجنوب ومخابرات الجيش، صدر قرار قضائي بتكليف المركز الوطني لعلوم البحار بمتابعة حيثيات نفوق الدلفين وتشريحه لتبيان الأسباب. وتطوع المركز اللبناني للغوص بسحب الدلفين النافق ونقله بحرا بواسطة زورق الى مرفأ الزهراني عند مركز مفرزة شواطئ الجنوب”.

وأضاف البيان: “في 10 آب 2019، توجه فريق من الباحثين من المركز الوطني لعلوم البحار إلى الزهراني حيث قاموا بدراسة أولية خارجية للدلفين وتبين بأن نوعه هو Striped dolphin Stenella coeruleoalba وهذا النوع يشاهد لأول مرة في لبنان ومن ثم قام خبراء المركز بتشريح الدلفين واخذ عينات من الكتلة الدهنية والعضل والكبد والأمعاء والأسنان من أجل تحاليل لاحقة”.

 

وتابع:”تبين نتيجة المشاهدات الأولية: الجنس: أنثى، الطول: 180 سم، هذا النوع من الدلافين ليس مستوطنا في المياه الاقليمية اللبنانية، ولأول مرة ينفق دلفين بشكل منفرد على الشاطئ اللبناني ولم يظهر على جسم الدلفين اي أثر لضربات أو كدمات خارجية أو أثر لشباك صيادين، كما لم يظهر اي أثر لنفايات صلبة أو بلاستيكية في امعائه”.

وأوضح، أنّه “في التقييم الأولي، جنح الدلفين نتيجة سوء حال البحر حيث تواجد في منطقة صخرية ضحلة قليلة العمق ومديدة مما أنهكه وأفقده حث الاتجاه وجعله يصطدم بالقعر الصخري بالإضافة الى ان قلة الخبرة لدى المواطنين، الذين ظنوا أنهم يساعدونه، سرعت بموته وذلك بسحبه خارج المياه ومحاولة إدخال الماء في فتحة التهوئة الموجودة عند أعلى الرأس والاهتمام بأخذ الصور معه”.

ولفت، الى أنّ “المركز الوطني لعلوم البحار التابع للمجلس الوطني للبحوث العلمية يشكل الساعد العلمي الرسمي للدولة اللبنانية في ما يتعلق بالابحاث البحرية ودراسة الثدييات البحرية في المياه اللبنانية لكونه ممثل إتفاقية الحفاظ على الثدييات البحرية في البحر المتوسط ACCOBAMS بما فيها الحفاظ على هذه الحيوانات ودراستها وتبيان اسباب نفوقها ونشر الوعي حول أهميتها كما أنّ القانون في لبنان يمنع صيد الثدييات البحرية والمتاجرة بها”.