الرئيسية » أخبار مهمة » الحريري في أعنف هجوم على “حزب الله”

الحريري في أعنف هجوم على “حزب الله”

حذر سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني، من أن “الحرب قادمة”، موجها هجوما شرسا على “حزب الله” اللبناني.

وقال الحريري في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” الأمريكية إن “حزب الله ليس مشكلة لبنانية فقط، بل هو مشكلة إقليمية بحاجة إلى العلاج”.

وتابع “أعلن من الآن أن لبنان وحكومتها لن يتحملوا مسؤولية أو تبعات هجمات حزب الله الأخيرة على الأراضي الإسرائيلية”.

ومضى بقوله “إسرائيل تحاول أن تروج لهذا السيناريو، وأن تحمل لبنان كله ما يجري، وهذا ظاهر بقوة في تصريحات نتنياهو”.

واستطرد الحريري “إذا كنت ترغب في تصديق ذلك فصدقه، لكنه (نتنياهو) يعرف والمجتمع الدولي كله يعرف أن هذا غير صحيح”.

وقال الحريري إنه يدرك أن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على مصرف “جمال ترست” اللبناني، بسبب تسهيله أنشطة حزب الله المالي.

وأضاف قائلا “لست متعاطفا مع أي مؤسسات مالية تتعارض مع القواعد الأمريكية أو الأوروبية، فمثل هذه البنوك، ينبغي أن تتوقع عواقب ما تفعله بإدارتها أموال حزب الله”.

واستمر “البنك عبارة عن ثقة دولية، إذا أساء هذا البنك استخدام هذه الثقة، فهذا لن يعجب الكثيرين، ونحن نحاول إيقاف مثل هذه الأمور، وأنا أحاول إيقاف هذه الأمور”.

وتابع “الولايات المتحدة اضطرت إلى اتخاذ هذه الإجراءات، أنا لا أحب ذلك، وأتمنى ألا يمر هذا البنك بما فعله”.

وأقر رئيس الوزراء اللبناني، بالقيود المفروضة على قدرته على كبح جماح “حزب الله”، بسبب تجاهل المجموعة السياسية اللبنانية الرسمية في الابتعاد عن النزاعات الإقليمية، في حين كان جزءا منها نشطا في دعم ملحوظ لسوريا والرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الحريري إن تركيزه الرئيسي هو تعزيز المؤسسات اللبنانية، مثل مصرفها المركزي، وقوات الأمن التابعة للدولة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد وجه رسالة إلى “حزب الله” اللبناني ولبنان وإيران، طالبهم فيها بمراقبة أفعالهم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: “انتبهوا لما تقولون وراقبوا أفعالكم”.

وطالب نتنياهو زعيم “حزب الله” حسن نصر الله بأن “يهدأ”، وذلك بعدما حذر إسرائيل من أنه يعد لرد وشيك على سقوط طائرتين إسرائيليتين مسيرتين في ضاحية بيروت.