من جانبها، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان في حفل لحزب “الليكود” بمستوطنة أشدود حين دوت صفارات الانذار.