الرئيسية » أخبار لبنان » جو معلوف .. أول اعلامي لبناني من على منبر لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني

جو معلوف .. أول اعلامي لبناني من على منبر لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني

نشرت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني على حسابها الرسمي على موقع تويتر فيديو للإعلامي ومقدم البرامج جو معلوف صلت خلاله الضوء على صميم المعاناة التي يعيشها الإعلامي ويشهدها الإعلام والتلفزيون سيما القناة الرسمية في لبنان وذلك بعد مشاركته في المؤتمر العالمي حول حرية وسائل الإعلام في العاصمة البريطانية لندن في تموز 2019.

 

ولفت معلوف خلال الفيديو الى أن العالم قد يجهل ما يعانيه الصحافيون والإعلام في لبنان وعن التهديدات والإهانات وواقع الإعلام المؤسف اللا حر متناولاً موضوع المال السياسي الذي ينهش البناء الإعلامي الذي من المفترض أن يكون محصناً وصلباً في مواجهة الأطماع السياسية وطموحاتها، وذلك عبر الإستحواذ على المنابر الإعلامية التي أصبحت في بعض الأحيان تقبل هذا المال على مضض، فجعلها تكمُّ أفواهها عن قول الحقيقة، في ظل المصاعب المالية التي تعاني منها”

وعن تلفزيون لبنان قال معلوف ” تلك الشاشة الرسمية التي تعاني من التقصير والإهمال، فركّز على وجوب أن يكون لديها إكتفاءٌ مالي يخوّلها أن تؤدي دورها الريادي بالشكل المطلوب” لافتاً الى أن “كل الدول إستغنت عما يُسمى وزارة الإعلام واصفاً اياها بـ”عديمة النفع”

وطرح معلوف معضلةً كبرى لعبت دورها في إنهاك وإضعاف الصحافي اللبناني، وهي التحقيقات التي تقام مع الناشطين ومدونو مواقع التواصل الإجتماعي وعما يعانيه الناشطون من قلة حرية في التعبير وتوقيف في المحاكم ومراكز التوقيف الاحتياطي ومدة التوقيفات ومدى التحقيقات

كما تناول “الدعاوى القضائية التي تصدر عن محاكم المطبوعات، مستغرباً أن أصغر حكمٍ يصدر عن هذه المحكمة تبلغ قيمته بين الـ 4 آلاف و 8 آلاف دولار أميركي، وفي أغلب الأحيان تكون كلفة الحكم الصادر عن تلك المحاكم المسيّسة أضعافَ ما يتقاضاه الصحافي خلال شهر واحد والتي تتراوح بين 800 و 1500$”

وفي نهاية الفيديو تمنى معلوف أن يضغط المجتمع الدولي على الحكومة اللبنانية للمحافظة على حرية الصحافة والاعلام في لبنان مبدياً إستياءه من هذا الواقع الأليم

يُذكر أن جو معلوف هو الإعلامي اللبناني الأول الذي يَخطب من على منبر لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني.