الرئيسية » آخر الأخبار » الجامعة اللبنانية الدولية تكرم الجيش بمناسبة عيد الأستقلال

الجامعة اللبنانية الدولية تكرم الجيش بمناسبة عيد الأستقلال

جيشنا عزنا ،تحت هذا العنوان ولمناسبة الذكرى 71للاستقلال نظمت الجامعة اللبنانية الدولية فرع البقاع -الخيارة وقفة تضامنية مع الجيش اللبناني شارك فيها ممثل عن قيادة الجيش العقيد مارون منير وقائمقام البقاع الغربي الاستاذ وسام نسبيه ،مامور نفوس البقاع الغربي مايز عراجي ،المشرف التربوي العام في مؤسسات الغد الافضل الدكتور يوسف الصميلي ممثلا رئيس الجامعة اللبنانية الوزير عبد الرحيم مراد ،والمدير العام لمؤسسات الغد الافضل حسن مراد ،المديرين الاكاديمي والاداري للجامعة في البقاع الدكتور احمد فرج ،والاستاذ باسم هزيمة اضافة الى رؤساء بلديات وهيئات اختيارية من المنطقة واساتذة الجامعة وطلابها .
فبعد النشيدين اللبناني ونشيد الجامعة اللبنانية الدولية تحدث عميد كلية الاعلام في الجامعة -فرع البقاع فتحدث عن معاني الاستقلال ودور الجيش اللبناني في حفظه .
ليتوالى على الكلام العقيد الركن مارون منير ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي معتبرا ان يوم الاستقلال يحمل معاني مميزة على الصعيد الرسمي والشعبي مشيدا بمنطقة البقاع الغربي التي رفدت الجيش اللبناني بخيرة ابنائها وكانت ضمانا للوحدة الوطني،واعتبر ان الهيئات التربوية تزداد قناعة بان الاستقلال فصلا من فصولها الدراسية .
واستعرض العقيد منير دور الجيش في تولي المهمة الاكثر صعوبة ،مشددا على ان لا بقاء للبنان بدون وحدة الجيش والشعب فهذه الوحدة سيبقى الجيش يدافع عنها مدعوما بوقوف شعبه .
اما المشرف العام التربوي في الغد الافضل الدكتور يوسف الصميلي فرحب باسم رئيس الجامعة الوزير مراد بالحضور ،ناقلا تحياته وتحيات المدير العام لمؤسسات الغد الافضل حسن مراد واعتذارهما الشديد عم عدم التمكن من المشاركة في حضور هذه المناسبة لظروف طارئة .
واضاف كنا نتمنى ان يكون الاستقلال ولا يكون الوضع في لبنان على هذا النحو المربك الذي يخفف منه الدوري الوطني للجيش اللبناني ،واستذكر الصميلي كلام لاحد السياسيين الفرنسيين في عشية الاستقلال عام 1943 “لقد اعطيناهم الاستقلال واعطيناهم معه عدم الاستقرار “وهذا معناه ان النظام السياسي الذي تركوه كان مفخخا ولكن الجيش كان صمام الامان في اكثر من محطة الى جانب كبار السياسيين مستغربا كيف تبقي المناكفات السياسية اليوم في ظل النظام القائم الدولة بلا رئيس وتبقي المواطن ايضا بلا تمثيل حقيقي في مجلس النواب الذي مدد لنفسه بدقائق فيما بقي يمطرنا بوعود خلابة بقانون انتخاب عصري منذ سنوات .
ومن ثم قدم الدكتور صميلي درعا تكريميا للعقيد منير باسم اللبنانية الدولية لتختتم الوقفة باطلاق بالونات في الهواء تحمل الوان العلم اللبناني على انغام الموسيقى الوطنية .
وليتوجه الجميع الى افتتاح ملعب ميني فوتبول باسم الجيش اللبناني في حرم الجامعة ،ويستمتعوا بحضور مباراة الافتتاح بين فريقي الجيش اللبناني واللبنانية الدولية حيث كانت النتيجة 3-2 لصالح فريق الجيش وتم توزيع الميداليات في النهاية

بقاع الغد