الرئيسية » أخبار مهمة » ثانوية “الشهيد بلال فحص” تكشف حقيقة السيدة التي هددت بحرق نفسها

ثانوية “الشهيد بلال فحص” تكشف حقيقة السيدة التي هددت بحرق نفسها

ردا على ما ورد في بعض وسائل التواصل الاجتماعي من ان امرأة تريد إحراق ابنتيها لان ثانوية الشهيد بلال فحص رفضت استقبالها وتوضيح الامر وبكل صدق وشفافية وبمنتهى المسؤولية نرد على ما ورد بما يلي :

اولا: ان العائلة المعنية لم تسدد الاقساط المتوجبة عليها للثانوية منذ ثلاثة أعوام وقد تراكمت عليها المبالغ حتى زادت عن ثلاثين مليون ليرة لبنانية والان تتهرب من التسديد كل عام.

ثانيا:الام والدة التلميذتيين هي ام لخمسة تلاميذ ترواغ في كل عام وتعد بالتسديد ولا تفي وبوعدها رغم الحسومات التي تقدمت لها والتي وصلت إلى ٥٠ بالمئة من المستحقات.

ثالثا: على الرغم من أن وزير التربية قد فتح الباب لتسجيل التلامذة بالمدارس الرسمية المفتوحة أبوابها لمثل هكذا حالات فأن الوالدة لا ترغب في ذلك وتصر على تسجيل أولادها في الثانوية دون تسديد المبالغ المستحقة.

رابعا: نحن كإباء وامهات نقتل أنفسنا في سبيل اولادنا لنرد عنهم الشر والاذى،ونقطع اللقمة عن أفواهنا لنؤمن لهم حياة سعيدة وعيشة كريمة ،فما بالكم بأم تهدد بأحراق ابنتيها؟فهل يفعل ذلك انسان سوي؟.

لا شك أن هذا نوع من الابتزاز ونحن نرفض مثل هذه الأعمال الوضيعة والاساليب الملتوية من الضغط والابتزاز.

ونقول السيدة الوالدة:المدرسة الرسمية تبعد عن منزلك عشرات الامتار فقط، فلماذا لا ترحمي اولادك وتسجيلهم في هذه المدرسة فترتاحين وتريحين؟ لا سيما أن معالي وزير التربية قد فتح أبواب كل المدارس الرسمية على الرحب والسعة!

فلنتعظ جميعا ونخاف الله فما كل ما يقرأ او يسمع صحيح…؟