الرئيسية » أخبار مهمة » تهم تلاحق محجبة عربية الأصل تحرشت بتلميذها الأميركي

تهم تلاحق محجبة عربية الأصل تحرشت بتلميذها الأميركي

 

منذ يومين، ووسائل الإعلام الأميركية صاخبة بالحديث عن معلمة اعتقلوها بعد يوم من إقدامها، الخميس الماضي، على ارتكاب ما تهمته من الأسوأ، لأن عقوبته تزيد عن 16 سنة وراء القضبان، أي بعمر تلميذ تحرشت به جنسيا في مدرسة حكومية تعمل فيها منذ أسبوع في بلدة “وين” الصغيرة في مقاطعة “باسيك” بولاية نيوجيرسي، المطلة على الأطلسي في أقصى الشمال الأميركي.

ليندا حردان، عمرها 21 سنة فقط، وهي مسلمة، يبدو أن والدها من دولة في “بلاد الشام” وأمها أميركية، و”استدرجت” تلميذ مدرسة Manchester Regional High School إلى وضع “اعتدت فيه جنسيا” عليه، بطريقة لم تصفها مدعي عام المقاطعة، كاميليا فالديس.

وخدش ما حدث حياء التلميذ، وهو في بداية مراهقته، فروى لعائلته ما تعرض له من تحرش محظور على الصغار والكبار، فأسرع والداه وقدما شكوى ضد المعلمة التي حققت “وحدة الضحايا الخاصة” بالمقاطعة في ما قاله التلميذ بشأنها، فاعتقلوها عند التأكد من صحة ما ادعاه، واحتجزوها وراء قضبان “سجن مقاطعة باسيك” مشروط الإفراج عنها بكفالة قيمتها 250 ألف دولار، إلى حين الانتهاء من محاكمتها عن 3 تهم