الرئيسية » أخبار مهمة » إنقسام داخل قناة LBCI

إنقسام داخل قناة LBCI

ممَّا لا شكّ فيه أنّ لدى الإعلام التأثير الأكبر على الرأي العام في المرحلة الراهنة، وهذا ما يدركه أيضًا رئيس مجلس إدارة “LBCI” بيار الضاهر الذي اختار أن يضعَ قدمًا في أرضِ “الثورة”، والثانية في “ساحة السلطة”.

وعُلِمَ، في هذا الإطار، أنّ الضاهر أبدى أمام مرجعيَتَيْن رئاسيَّتَيْن، دخلتا على خطّ التواصل، استعداده تقليص مساحة النقل المباشر للتظاهرات والتعميم الى فريق عمل الأخبار بتغيير نوعيّة التغطية، لكنّه في المقابل أكَّد، أنّه لا يمكنه أن يقومَ بذلك بمفرده، في ظلّ التغطية المُكَثّفة من قبل “الجديد” و”أم تي في”، الأمر الذي سيُلحِق بالمؤسسة اللبنانية للإرسال، الضرر الأكبر على صعيد لعبة “الرايتنغ”. علمًا، أنّ “LBCI”، أوقفت بثّها المباشر مساء الاثنين باكرًا.

وبحسب المعلومات، هناك انقسامٌ داخل المحطة، بين مؤيِّدٍ للتظاهرات ورافضٍ لها، ولاسيّما من المقرّبين الى التيّار الوطني الحر، بعضهم في موقعِ المسؤولية الإدارية، وغيرهم من بين المراسلين.

كذلك، برزت ظاهرة داخل المحطة، تمثَّلت في محاولةِ بعض وجوهها المعروفة استغلال الحراك الشعبي، في إطار طموحٍ بالترشّح الى الإنتخابات النيابيّة المقبلة على لوائحِ المجتمع المدني.

ويبقى السؤال هنا، هل تبيع “LBCI “الثورة” أم “تركبها” من أجل “الرايتنغ”؟

المصدر: ليبانون ديبايت