الرئيسية » آخر الأخبار » روحاني : لا خيار امام العالم سوى التفاوض مع ايران

روحاني : لا خيار امام العالم سوى التفاوض مع ايران

اشار الرئيس الايراني حسن روحاني الى المفاوضات بين ايران ومجموعة 5+1 في فيينا وقال، لقد تم تضييق الكثير من الفجوات وتقريب المواقف خلال المحادثات النووية في فيينا.

واشار الرئيس روحاني في اول تصريح له عقب انتهاء المفاوضات النووية بفيينا نشرته القناة الاولى للتفزيون الايراني، انه تقدمنا خطوات للامام رغم عدم التوصل الى الاتفاق النهائي. وقد تم تضييق الفجوات وتقريب المواقف خلال المحادثات النووية التي جرت في فيينا.

وقال: ان ما تم الاتفاق بشانه اليوم هو استمرار ما تم التوصل اليه في اتفاقية جنيف لعدة اشهر اخرى موضحا : طبعا ما تم الاتفاق بشان استمراره لعدة اشهر هو ما تحقق اليوم وليس فقط ما اتفقنا عليه في اتفاقية جنيف، وهذا يعني ان الفرصة لازالت متاحة للمفاوضات بهدف التوصل الى الاتفاق النهائي، وهذا الامر متفق عليه من قبل جميع الاطراف.

واشار الى ان الشعب الايراني هو المنتصر خلال هذه الفترة وصرح قائلا : ليس لدي ادنى شك في نجاح هذه العملية، ولا يوجد امام العالم خيار اخر سوى التفاوض مع الشعب الايراني، وان عملية التفاوض ستتمخض عن الاتفاق النهائي عاجلا ام آجلا .

ولفت الى ان الاتفاق يتضمن مرحلة تشتمل على المحادثات والمفاوضات وقد تم تحقيق تقدم ملحوظ على هذا الصعيد، والمرحلة الاخرى هي ترجمة هذه الاتفاقات وصياغتها، وهذه المرحلة هي التي نحن بعيدون قليلا عنها في الوقت الراهن.

وجدد التاكيد على أن الشعب الإيراني سيكون هو المنتصر في المفاوضات ولن يتم التنازل عن حقوقه النووية واضاف : ليس هناك أدنى شك في استمرار نشاط المنشآت النووية، وأن اجهزة الطرد المركزي لن تتوقف عن العمل، وقد توصل الطرف الآخر الى قناعة بان الضغط والحظر على ايران لن يجديان نفعا.

واشار الرئيس روحاني الى انه تم الاتفاق على استمرار العمل بمنشأة اراك النووية واضاف : مسار المفاوضات إيجابي ولا شك ان التخصيب سيستمر وايران ستحصل على التقنيات النووية التي تحتاجها وسوف تتقدم.

وختم الرئيس الايراني بالقول انه سوف لن يتم تجاوز الخطوط الحمراء التي رسمها قائد الثورة الاسلامية في المفاوضات النووية واضاف : سنستمر في المباحثات ومنطقنا هو ان ناخذ حقنا ونرى ان الحظر جائر ويجب إزالته.