الرئيسية » أخبار مهمة » انتفاضة “الأخبار” تابع… إستقالات جديدة

انتفاضة “الأخبار” تابع… إستقالات جديدة

أعلنت الصحفية في جريدة الأخبار فيفيان عقيقي، انها “تقدّمت اليوم باستقالتها من العمل في صحيفة الأخبار لأسباب مهنية متعلّقة بتغطيتها للانتفاضة الشعبية التي انطلقت في 17 تشرين الأول 2019، ولغيرها من الأسباب المتراكمة والمتعلّقة بالأداء المهني للصحيفة ولم يتمّ معالجتها يومًا”.

وشكرت عقيقي في منشور على صفحتها عبر “فيسبوك”، “الأخبار على الفرصة التي منحتني إياها منذ أربع سنوات، والتي خضت تجربتها تحت إشراف الزميل محمد زبيب منذ اليوم الأول. ولكني اليوم لم أعد أجد نفسي فيها”.

كما تقدمت الصحفية صباح أيوب باستقالتها، وكتبت في تغريدة على حسابها عبر “تويتر”: تقدّمتُ باستقالتي من جريدة “الأخبار” نتيجة لتراكم أسباب آخرها أداء الجريدة في تغطية انتفاضة ١٧ تشرين الشعبية”.

بدوره، أعلن الصحافي محمد الجنون في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” عن” وقف الإستكتاب مع جريدة “الأخبار”، التي وجدتُ أنها لم تعطِ الحق المطلوب للحراك الشعبي وثورة 17 تشرين الأول”.

وشكر “الجريدة على الفرصة التي منحتني إياها منذ 5 سنوات، والقلم الحر لا تزيفه سياسات ولا انتماءات”.

وشهدت جريدة الاخبار منذ انطلاق الثورة اختلافاً في التوجّهات، ادى الى اقدام بعض الصحفيين الى تقديم استقالتهم من الجريدة. إذ قدمت الصحفية جوي سليم استقالتها من “الأخبار” في 29 تشرين الاول الماضي.

وكتبت على صفحتها عبر “فايسبوك”، “الأيام الماضية كانت حاسمة بالنسبة لي، بعدما خاب أملي من تغطية الجريدة للانتفاضة التي عَمِلَت لأشهر (ولسنوات ربما) على تقديم أدلة على ضرورة حدوثها”.

كما وأعلن الصحفي في القسم الاقتصادي والمسؤول عن ملف “رأس المال” محمد زبيب، استقالته الاثنين عبر “فايسبوك”، كاتبًا: “صدر ملحق رأس المال اليوم من دوني ومن دون غسان ديبة وآخرين كانوا من رواد هذه التجربة. منعًا لأي التباس، تقدّمت باستقالتي من صحيفة الاخبار، في الاسبوع الماضي، احتجاجًا على موقف إدارة الصحيفة من الانتفاضة. وبالتالي لم أعد مسؤولًا عن هذا الملحق”.