الرئيسية » أخبار لبنان » “شرطٌ” لـ حزب الله للقبول بالمسعى الفرنسي لحلّ الأزمة

“شرطٌ” لـ حزب الله للقبول بالمسعى الفرنسي لحلّ الأزمة

أكد وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش “اننا نريد تشكيل حكومة سيادية تكون بعيدة من الرغبات الاميركية والحسابات الخارجية وتُلبّي مطالب الناس وتكون لديها القدرة على معالجة الازمات المتفاقمة، وفي الوقت نفسه نحترم من خلالها الاصول الدستورية وتحصل على ثقة المجلس النيابي”.

ولفت في تصريح لـ”المركزية” إلى ان “الوضع الحكومي رهن المشاورات والاتصالات القائمة والمستمرة، لكن يبدو ان الامور تتعقّد بسبب التصريحات الاميركية الاخيرة التي جاءت على لسان السفير السابق لدى لبنان جيفري فيلتمان”.

وأوضح “ان خياراتنا ومواقفنا مرتبطة بمصلحة البلد مع حرصنا على تأمين جوّ سياسي مؤاتٍ للعمل”.

وقال “في ظل هذه التدخلات الخارجية في شؤوننا، البلد بحاجة لتمتين وتقوية اللحمة الداخلية لمواجهة الضغوط الخارجية والازمات المعيشية الداخلية”.

ورداً على سؤال عن مسعى فرنسي لحلّ الأزمة، أكد فنيش “ان لا مشكلة لدينا بأي دعم للبنان ومن باب الصداقة شرط الا يكون مرتبطاً بإملاءات تمسّ سيادته ولا تنسجم مع مصلحته”.

وشدّد على “ضرورة ان يقرر اللبنانيون ما يريدونه من دون املاءات خارجية بما خص معالجة ازماتنا او الدفاع عن حقوقنا وسيادتنا، وبات واضحاً ان الأميركي يحاول الاستفادة من الأزمة القائمة من أجل تلبية مصالح الكيان الصهيوني والنفوذ الأميركي في المنطقة”.