الرئيسية » منوعات » الصراحة والصحة الجنسية

الصراحة والصحة الجنسية

الصراحة بين الزوجين أهم شئ والخجل هو عدو يدمر العلاقة الجنسية ومن ثم العلاقة الزوجية
فهناك مشاكل جنسية زوجية كثيرة تتسبب بعدم اخبار الزوج زوجته بما يريده وعدم اخبار الزوجة للزوج ماتريده ومالا تريده
فكل طرف يكتم بداخله مايحب أن يفعله شريكه أو يفعله هو لكي يحقق الاستمتاع التام الذي يمنعه من البحث عن طرق أخرى خارج العلاقة الزوجية لكي يحقق هذا الاستمتاع .

فبعض الأزواج يخجل من طلب أوضاع معينه أو أشياء معينه غير خاطئة خوفا من أن تعتبره زوجته انحرافا
فيلجأ اما لمشاهدة الأفلام أو ممارسة الجنس (الزنا ) مع أخرى حتى يتحقق له الاستمتاع
فماذا لو طلب من زوجته سيتجنب كل هذه الأخطاء .
وبعض الزوجات لا تصارح زوجها بعدم استمتاعها او رغبتها في أشياء معينه بل وتوهمه وتكذب عليه بهذا الشأن مم يسبب لها أضرار نفسية وقد تلجأ الى استخدام العادة السرية .

كيف تكون المصارحة :
يجب على الزوجين اختيار الوقت المناسب لاخبار شريكهم بما يحبونه أو لا يحبونه مثلا : في الوقت ماقبل
أو بعد الجماع
ويجب الابتعاد عن الأوقات غير المناسبة التي تكون فيها الحالة المزاجية للشريك قد لاتتقبل مثل هذه الرغبات
ويجب أيضا أن تكون بلطف وبدون استخدام كلمات جارحة قد تؤذي الطرف الاخر

تنبيه هام للمتزوجين :
عندما يجد أحد الأزواج أو الزوجات أنهم يواجهون بعض المشاكل سواء نفسية أو عضوية يجب أن يخبرو الطرف الاخر و أن يبدأو في حل المشكلة في بدايتها مع بعضهم البعض لأن اخفاء المشكلة عن الطرف الاخر يجعل الشك يدخل الى عقله فيعتقد مثلا أن شريكه لا يحبه أو لا يرغب فيه ويجب عدم التأخير حيث انه قد يتسبب في مشاكل أخرى وقد ينعكس على الحياة الزوجية
واذا فشلوا في حل المشكلة فيجب منهم عدم الخجل في طلب النصيحة المناسبة من شخص متخصص في الطب الجنسي و أن يذهبوا اليه معا ويتابعو معه حتى تحل مشكلتهم
ويجب أن لاننسى أن الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يسألوا في هذه الأمور .
واذا ذهبو ا لطبيب وفشلة الطرقه التي نصحهم بها فلا مانع من أن يعودوا اليه أو أن يذهبو لاخر حتى يتم اتباع طريقة أخرى لحل المشكلة ولا يجب أن ييأسو فكل المشاكل لها حل باذن الله .