الرئيسية » قضايا وناس » تأكيد على العيش المشترك في احتفالات عيد الميلاد

تأكيد على العيش المشترك في احتفالات عيد الميلاد

إحتفالاً بعيد ميلاد النبي عيسى (ع)، وتأكيداً على مبدأ العيش المشترك بين المسيحيين والمسلمين، نظّم حزب الله في مختلف المناطق سلسلة نشاطات أكّد خلالها التمسك بالوحدة الوطنية والحوار سبيلاً لبناء لبنان.

ففي بلدة مارون الراس الجنوبية، وبرعاية عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي، أقام حزب الله مأدبة غداء تكريمية على شرف الفعاليات المسيحية بمنطقة الجنوب في حديقة إيران، بحضور راعي أبرشية صور المارونية المطران شكر الله نبيل الحاج إلى جانب عدد من علماء الدين من مختلف الطوائف الدينية وفعاليات وشخصيات بلدية واختيارية وثقافية واجتماعية وأدبية وحشد من المدعوين.


حزب الله يقيم مأدبة غداء في ماورن الراس

وفي كلمة له، قال الموسوي “إننا فخورون اليوم لأننا نحاول من موقعنا تقديم نموذج مختلف للعيش بين أتباع أديان مختلفة، فنعيش على قاعدة العدل والمساواة، ونسبق بذلك أُمماً تقدمت علينا في التقنيات وأخرى غرقت مجدداً في جاهليتها”.


النائب نواف الموسوي

وأضاف الموسوي:”إننا مدعوون اليوم أكثر من أي يوم آخر للدفاع عن الدين الإلهي أياً كان هذا الدين، لأن ثمّة مجرمين ومعتدين يحاولون تصويره على أنه دينٌ للقتل والذبح والتهجير والتدمير، ولكنه في الحقيقة هو دين المحبة المسيحية والرحمة النبوية المحمدية، وهو خشبة خلاص نحمله إلى العالم، لا خشبة تُلقى في موقدٍ يجري عليه شيّ الشعوب والأمم”.

وتابع الموسوي “إننا مدعوون اليوم في لبنان إلى رفع غائلة التطرف التي تفتك بمشرقنا، وإلى الدفاع عن حقيقة هذا الدين الذي يشوّهه من هجّر المسيحيين في سوريا والعراق ومن يسبي الآخر المختلف معه بدلاً من أن يقدم نموذجاً للعيش معه”.

وفي الهرمل، نظّمت مبرة اﻹمام زين العابدين (ع) احتفالاً حاشداً في قاعة المودة، حضره راعي أبرشية القاع اﻷب إحليان نصر الله، الأب ابراهيم نعمو، فعاليات مسيحية من بلدتي القاع ورأس بعلبك، وحشد من الفعاليات ومن أيتام المبرة وعوائلهم.


احتفال حاشد في الهرمل

وتخلل الاحتفال تقديم أيتام المبرة لمجموعة من اللوحات التمثيلية واﻹنشادية والترانيم، كما شاركت راهبات دير قلب يسوع الصغير في الهرمل بترنيمة ميلادية.

ونظمت مسابقة وألقيت كلمات للأب اليان نصر الله أشاد خلالها بما قدم من لوحات بالمناسبة، وكلمة للمشرف الديني في المبرة الشيخ مصباح ناصر الدين أكّد خلالها أنّ إحياء هذه المناسبة لا يقتصر على المسيحيين بل هي لكل المؤمنين بنبوة اﻷنبياء جميعاً.
بعدها، وزعت الهدايا على أيتام المبرة.

وفي جبيل، ألقى طلاب مدرسة رسول المحبة (ص) التابعة  لمدارس المبرات، مجموعة من الأناشيد الخاصة بميلاد نبي الله عيسى بن مريم (ع) في ساحة جبيل التراثية بحضور رئيس البلدية زياد حواط وحشد من الفعاليات الإجتماعية والثقافية في المنطقة.


مجموعة من الأناشيد الخاصة بميلاد نبي الله عيسى بن مريم (ع)

وأكّد حواط على تماسك المجتمع الجبيلي بشكل خاص والمجتمع اللبناني بشكل عام في وجه الإرهاب والعنف.