الرئيسية » أخبار مهمة » ضربة قاضية للارهابيين في القنيطرة – الضاد برس

ضربة قاضية للارهابيين في القنيطرة – الضاد برس

فشل جديد يعصف بالمجموعات المسلحة في ريف القنيطرة، بعد تصدى الجيش السوري لهجوم مجموعات مسلحة من محاور الصمدانية الغربية والحميدية ومسحرة، ما ادى الى مقتل عدد كبير من المسلحين وابرز قادتهم.

هدف المجموعات المسلحة كان السيطرة على تل كروم جبا وبلدة جبا بالإضافة الى تل بزاق وتل الشعار، في محاولة منها لحصار مدينة خان أرنبة مركز محافظة القنيطرة، ووصولها الى الطريق الواصلة بين القنيطرة ومنطقة خان الشيح في ريف دمشق الغربي.

الجيش السوري وفوج الجولان التابع لقوات الدفاع الوطني، اشتبكت مع المسلحين على عدة محاور فيما استخدمت تكتيك الالهاء الناري حيث استهدفت بالصبائب النارية مختلف مناطق تواجد المسلحين على محاور بلدة مسحرة وام باطنة بالاضافة الى الالتفاف على المهاجمين وتكبيدهم خسائر فادحة، كان اكبرها، تدمير مجموعة مسلحة بكامل عتادها وافرادها على سفوح تل كروم جبا، بالإضافة الى تدمير سيارتين مزودتين برشاشات ثقيلة ومربض مدفع هاون.

والجدير ذكره، ان الجيش السوري وفوج الجولان استطاعوا قتل ابرز قادة المسلحين في تلك المعركة، وهم المدعو “صبحي علوش” احد القادة الميدانيين لما يسمى بكتيبة “‫‏شهداء الحارة” والقائد الميداني في “‫‏جبهة النصرة” بسري علي محمود البرم قائد ما يسمى بـ”لواء السبطين” ابو حزة الرفيدي، ما ادى الى انسحاب المهاجمين بعد انهيار معنوياتهم.

يذكر أن بلدة جبا تعتبر أهم النقاط التي يحاول المسلحون السيطرة عليها, بينما يعتبر تل كروم وتل بزاق تلال استراتيجية ومشرفة على نقاط عسكرية.

ويذكر ايضا ان تلك المعركة شارك فيها سبعة مجموعات مسلحة ضِمن غرفة عمليات مشتركة، ومن أبرزهم ما يسمى بـ”لواء العز” و “لألوية سيف الشام” وما يسمى بـ”حركة احرار الشام”.