قامت السلطات الإيرانية بتقييد الوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعي عبر الهواتف النقالة في الأحواز, خشية إرسال مقاطع الفيديو، حيث تشهد المدن احتجاجات عارمة لليوم السابع على التوالي.

و شهدت العاصمة الإيرانيةطهران، اليوم الأربعاء 21 يوليو (تموز)، أجواء أمنية في ساحة آزادي (الحرية) بعد انتشار عدد كبير من المركبات وراكبي الدراجات في الوحدة الخاصة التابعة للشرطة الإيرانية.

انتشار أمني مكثف في المدن الإيرانية

و تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في إيران مقاطع فيديو تظهر قوات مكافحة الشغب وقد استقرت في ساحة آزادي منذ فجر اليوم الأربعاء.

و لا يزال المسؤولون في الشرطة الإيرانية أو في وزارة الداخلية يرفضون التعليق بهذا الخصوص، حيث تأتي هذه الإجراءات بعدما ردد العديد من المواطنين الإيرانية، أمس الثلاثاء، هتافات وشعارات ضد النظام والمرشد الإيراني في محطة مترو “صادقية” بطهران تضامنا مع احتجاجات الأهواز.

كما نظم عدد من النشطاء المدنيين، مساء أمس الثلاثاء، تجمعات أمام مبنى وزارة الداخلية الإيرانية دعما لاحتجاجات الأحواز، وأدانوا قمع المتظاهرين هناك.

 

مقتل ضابط و 8 متظاهرين حصيلة الاسبوع الأول من احتجاجات إيران

وقُتل ضابط في الشرطة الإيرانية برصاص “مثيري شغب” وفق الإعلام الرسمي، في محافظة خوزستان (جنوب غرب) التي تشهد منذ نحو أسبوع احتجاجات على خلفية شح المياه أدت الى مقتل شخص على الأقل.

واندلعت احتجاجات منذ الخميس في المحافظة الغنية بالنفط والحدودية مع العراق، على خلفية شح المياه، في وقت تعاني إيران من انخفاض نسبة المتساقطات مقارنة بأعوام سابقة.

وبعيد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، أفادت وكالة الأنباء الرسمية (إرنا) عن مقتل ضابط في قوات الأمن “إثر أعمال شغب” مساء الثلاثاء في مدينة بندر ماهشهر الساحلية في خوزستان.

وأدت الاحتجاجات لمقتل ” 8 متظاهرين” على الأقل، وفق ما أوردت وكالة “إرنا” نهاية الأسبوع الماضي، مشيرة الى أنه قضى جراء إطلاق نار من “انتهازيين ومثيري شغب” في بلدة شادكان جنوب مدينة الأحواز، مركز المحافظة.

دعم واسع من الممثلين والنقابات والمواطنين لاحتجاجات الأحواز في إيران

وبينما تستمر الاحتجاجات بسبب شح المياه في الأحواز، جنوب غربي إيران، لليوم السابع على التوالي، أعلن كثير من الشخصيات والمجموعات واللجان والنقابات في إيران عن دعمها لهذه الاحتجاجات.

وقد تضامن المعلمون والطلاب الجامعيون والمتقاعدون والنقابات العمالية مع احتجاجات الأحواز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى