عربية _ دولية

“الحرس الثوري” يبني أسطولاً من السفن الحربية السريعة!

كشف تقرير نشره موقع “نافال نيوز” أنّ “الحرس الثوري الإيراني” يقوم ببناء سفينة ستكون الأولى من أسطول من السفن الحربية السريعة التي تحمل صواريخ مضادّة للسفن وصواريخ مضادّة للطائرات.

وبحسب ما نقل موقع “الحرة” عن التقرير، فإنّ السفينة يتم تصنيعها في حوض في بوشهر في إيران، وفق صور رصدها موقع “نافال نيوز” عبر الأقمار الاصطناعية التجارية.

وتظهر الصور هيكلي السفينة جنباً إلى جنب، ويبدو من سطح الجسر أن السفينة تُبنى لتكون سريعة.

ويستخدم عادة هيكلان صغيران بدل هيكل واحد كبير للسفن السريعة، ما يقلل من المقاومة الهيدروديناميكية ويزيد السرعة.

ورصدت عملية تصنيع السفينة في حوض “الشهيد ماهالاتي” وهو حوض استعمله “الحرس الثوري” في الماضي لصناعة السفن، وفقاً للتقرير. 

وبحسب جنرال في “الحرس الثوري الإيراني” تحدث في أيار 2020، سيكون طول السفينة الحربية الجديدة حوالي 63 متراً، ومجهزة بمهبط للطائرات المروحية، ومسلحة بصواريخ مضادة للسفن والطائرات.

ويشير دمج مهبط للطائرات العمودية على هذه السفينة الصغيرة إلى أنّ المهندسين قد يدفنون منصات إطلاق الصواريخ داخل الهيكل.

وسمّيت السفينة باسم القائد السابق لـ”فيلق القدس” في الحرس الثوري، الجنرال قاسم سليماني، الذي قتل في غارة أميركية العام الماضي قرب مطار العاصمة العراقية بغداد.

وقال التقرير إنّه لا يستطيع التكهن بأنواع الأسلحة التي ستحملها السفينة، إلا أنّ بعض التخمينات تشير إلى حملها لـ”قادر” وهو نسخة إيرانية محدثة من الصاروخ الصيني المضاد للسفن “C-802”  الذي يحمل رأساً حربياً شديد الانفجار.

وستحمل “سليماني” صواريخ مضادة للطائرات، إلا أنّ حجمها الداخلي المحدود ومنصة هبوط طائرات “الهليكوبتر” يقللان من قدرتها على حمل أي شيء آخر غير صواريخ أرض جو قصيرة المدى التي تطلق على الكتف.

وقدر الموقع أن تكون السفينة مستوحاة من سفينة الهجوم السريع الصينية من طراز “هوبي 022″.

و”هوبي” الصينية عبارة عن قارب عالي السرعة يحمل 8 صواريخ مضادة للسفن من نوع “سي-802″، على الرغم من أنه أصغر بنسبة 50% عن السفينة الإيرانية.

وهذا يشير إلى أنّ القارب الإيراني، وفق تقرير الموقع، يمكن أن يحمل 8 صواريخ من طراز “قادر” أو أكثر من هذا الحجم. 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى