عربية _ دولية

تعاونٌ “إسرائيلي- عربي” لـ “تقليم أظافر حزب اللّه”

كشف مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية أن “جهودًا مشتركة تبذل مع الإمارات والبحرين من أجل إقناع عدد من دول العالم والأمم المتحدة من أجل تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية”.

وقال نائب المدير العام للشؤون الاستراتيجية في وزارة الخارجية يهوشوع زرقا لصحيفة “إسرائيل اليوم” إن الدول الثلاث “تخطط للسعي بشكل مشترك إلى تصنيف حزب الله كمجموعة إرهابية من قبل الدول التي لم تفعل ذلك بعد”.

وأضاف أن “الهدف النهائي من هذا التحرك هو أن تقوم الأمم المتحدة هي الأخرى بتصنيف المنظمة المدعومة من إيران كجماعة إرهابية”.

وأوضح زرقا أن وزير الخارجية غابي أشكنازي “وجه طاقم الوزارة من أجل تكثيف الجهود على الساحة الدولية لتحقيق هذا الهدف”.

وكتب حساب “إسرائيل بالعربية” على تويتر نقلا عن تصريحات المسؤول الإسرائيلي: ” تعاون إسرائيلي مع الإمارات والبحرين لتقليم أظافر حزب_الله. يتوقع أن تباشر الدول الثلاث بمساع مشتركة حيال دول العالم والمؤسسات الدولية التي لم تصنف بعد حزب الله منظمة إرهابية”.

وتصنف إسرائيل والولايات المتحدة وجامعة الدول العربية ودول مجلس التعاون الخليجي ومؤخرا ألمانيا وبريطانيا ودول أخرى حزب الله تنظيما “إرهابيا”، في حين أن الاتحاد الأوروبي يشمل الجناح العسكري للحزب فقط بمثل هذا التصنيف.

كما أن أغلب دول أميركا اللاتينية أضحت تعتبر حزب الله منظمة “إرهابية”، على غرار الأرجنتين وباراغواي والبرازيل وغواتيمالا.

وأشار زرقا إلى أن “تقويض حزب الله من شأنه أن يضعف إيران، كما أنه سيحرم الحزب من الأموال ويقوض صورته حول العالم”.

وأصبحت الإمارات والبحرين في أيلول الماضي، ثالث ورابع دولتين عربيتين تقيمان علاقات مع إسرائيل بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994، وحذا حذوهما السودان الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق