عربية _ دولية

ممثل ولي الفقيه يهاجم السعودية بسبب الحج …

قالت إيران، إن “الحج لكل المسلمين وليس للشعب السعودي فقط”، معتبرة أنه “كان من الأفضل أخذ حصة لكل دولة للمشاركة في موسم الحج بدلاً من الاقتصار على السعودية”.

وأشار ممثل ولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة الإيرانية عبد الفتاح نواب، إلى أن “عدم إعلان السلطات السعودية المعنية عن أوضاع الحج أدى إلى حالة من التخبط لدى الدول الإسلامية”.

وقال إن “السعودية كانت في كل عام تصدر منذ بدء شهر رمضان بيانا كل 10 أيام مرة ولكن للأسف وبسبب تفشي فيروس كورونا هذا العام لم يكن هنالك إعلام مناسب حول الحج بحيث أننا لم نكن على إطلاع حول مصير الحج حتى أول أمس الثلاثاء”.

وأوضح أن “السعودية لم تكن قادرة في هذه الظروف على استضافة مليوني حاج لكننا توقعنا خفض الحصة حتى 20 بالمائة أيضا إلا أن وزير الحج السعودي آعلن بان الحج ميسر فقط للداخل السعودي”.

وأضاف المسؤول الإيراني “أنه كان من الأفضل دعوة الدول المختلفة لاتخاذ قرار جيد في مجال موسم الحج”، قائلاً: “لقد وجهنا في هذا المجال رسالة إلى السعودية قبل نحو شهرين أعلنا فيها استعداد إيران لدراسة أوضاع الحج وصياغة بروتوكولات صحية لجميع الدول إلا أن السعودية لم ترد على هذه الرسالة”.

واعتبر أن “السعودية مقصرة في مسألة الحج للعام الجاري” وقال، إن غالبة أعمال الحج تجري في أجواء مفتوحة ولو كانت السعودية قد قررت خفض حصص الدول لكان بإمكاننا زيادة المسافة التي تبعد بين الحجاج في غرف الإقامة مثلا أو حتى تقليل فترة الحج إلا أن السعودية قصرت ولم تستفد من وجهات نظر سائر الدول حول إقامة أعمال الحج”.

وكانت السلطات السعودية قررت إقامة موسم الحج هذا العام، بأعداد محدودة جدا من مختلف الجنسيات من المتواجدين داخل المملكة، فيما أكد وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن أن أعداد الحجاج هذا العام متوقع أن تكون قليلة ومحددة جدًا، ولن يكون هناك حجاج من خارج المملكة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق