قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت يوم الاثنين، إن عملاء لجهاز الأمن الإسرائيلي “الموساد” نفذوا عملية “واسعة النطاق وجريئة” الشهر الماضي في مسعى لمعرفة مصير الطيار الإسرائيلي، رون أراد، المفقود منذ فترة طويلة.

وأسقطت طائرة ملاح سلاح الجو الإسرائيلي، رون أراد، فوق لبنان عام 1986، ويفترض على نطاق واسع أنه ليس على قيد الحياة.

وشكر بينيت الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (الشاباك) على مشاركتهما في المهمة.

وأكد بينيت في كلمة له في افتتاح الدورة الشتوية للكنسيت، قوله “سنواصل العمل لإعادة أبنائنا، أينما كانوا”.

وفيما يتعلق بإيران قال بينيت، إن طهران لا تزال تشكل تهديدا على أمن دولة إسرائيل مشيرا إلى محاولة استهداف رجل الأعمال، تدي ساجي.

وكان متحدث بينيت اتهم، الاثنين، إيران بمحاولة استهداف رجال أعمال إسرائيليين يعيشون في قبرص.

ونفى المتحدث، ماتان سيدي، تقارير إعلامية عن “إحباط محاولة اغتيال لها دوافع إجرامية لقطب أعمال إسرائيلي بالجزيرة”.

وقال في بيان “كانت تلك حادثة إرهابية أدارتها إيران ضد رجال أعمال إسرائيليين”.

وكان رئيس شرطة في قبرص قال في وقت سابق، الاثنين: “اعتُقل شخص عُثر بحوزته على مسدس وطلقات”، مشيرا إلى أن هذه القضية “حساسة، لذلك تم الموقوف على ذمة التحقيق”، بحسب رويترز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
hipas.infoanadolu casinobetist1xbetm.info betebetJigolo sitesitwitch viewer bothavaalanı Transfer, vip transfer, airport transferPlastik Geri Dönüşüm, Hurda Naylon, Hurda Naylon Fiyatlarısiber güvenlikpendik moto kurye