الأحدث

إتهامات بالتضليل الإعلامي تطال “حليمة القعقور” مجدداً

خاص الضاد_برس 

شن مغردون على موقع تويتر هجوماً شرساً على د. حليمة القعقور الناشطة السياسية التي تحمل دكتوراه في القانون الدولي بسبب تغريدة لها اعتبرها البعض تحمل في مضمونها إستغلال سياسي لقضية  “ميرنا غمراوي” التي قضت مع التوأم اللذين كانت حاملا بهما في طرابلس اول ايام العيد.

وكتبت د. حليمة القعقور على حسابها في تويتر:

“ميرنا غمراوي توفت مخنوقة من الشوب وهي حامل بالشهر الثامن. “ما خلوكن تجيبوا كهربا”؟ زعلتوا انو زعيمكن انسبّ او دعوا عليه بالموت؟ زعيمكن اللي استفاد من السلطة هو واتباعو ووقت المحاسبة قال “انا ما خصني” او “ما خلوني” رح تتحاسبوا على كل ظلم وكل دمعة”.

ولكن هذا الخبر والتفاعل معه من قبل كثيرين لم يكن يمثل إلا نصف الحقيقة إذ سرعان ما أعلنت عائلة الراحلة انها توفيت بسبب مضاعفات صحية مرتبطة بجهازها التنفسي وإجهاد الحمل ولا علاقة لقطع الكهرباء بوفاتها. الأمر الذي فسره الناشطون إستغلال سياسي لقضية محقة.

ويبدو ان هذا الخطأ في التقدير والتغريد لم يكن الاول للناشطة القعقور ، إذ أعاد أحد الناشطين على تويتر نشر تغريدة لها مرتبطة بقضية اخرى اثارتها قبل فترة خلال الحراك الشعبي حين نشرت صورة لسيدة طرابلسية تنام في صندوق بسبب الفقر الذي تعيشه المدينة وتبين ان الصورة التي نشرتها تعود لسيدة في المغرب وليس لبنان.

يذكر أن إسم حليمة القعقور قد خرج للإعلام عندما سمتها النائب بولا يعقوبيان كمرشحة لرئاسة الحكومة خلال تشكيل حكومة المتخصصين والتكنوقراط وسبق ان ترشحت عن المقعد السني في جبل لبنان خلال الإنتخابات الماضية 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق