الأحدث

إسرائيل اكبر مستفيد من عدم بناء سدود في لبنان

كتب زاهي خيرالدين 

عند سماعنا للمتهجمين على مشروع سد بسري و فرحتهم ونشوتهم بوهم الانتصار لتدمير مشروع حيوي استراتيجي يهدف للاستفادة من جزء من المياه المهدورة لتغذية منطقة هي بأمس الحاجة اليها، يحز في نفسنا نحن الذين عرفنا وقرأنا عن سنوات النضال والتفكير والسهر التي قضاها كبير مهندسي المياه في لبنان المرحوم ابراهبم عبد العال للتخطيط لمشاريع الاستفادة من المياه اللبنانية .

لطالما كانت قضية المياه اساسية من زاوية التهديدات الاسرائيلية التي اعتبرت ” المياه المادة الاساسية لنظرية الامن الوطني لدولة اسرائيل” كما ورد في مقدمة كتاب “المياه اللبنانية والسلام في الشرق الاوسط” للمهندس زياد خليل الحجار . فبعد عدوان 1967 سطت اسرائيل على نهر الاردن وتحكمت بنهر بانياس ،ثم اكملت ذلك سنة 1978 بسيطرتها على مياه الحاصباني والوزاني والمياه الجوفية لسفوح جبل الشيخ الغربية” حتى التحرير في العام 2000″.ولا بد من ذكر اغارة الطائرات الاسرائيلية عام 1967 على سد المخبيبة على نهر اليرموك وايقافه وكذلك عرقلة انشاء سد الوحدة في قرية “مقارن” الاردنية على نهر اليرموك بقرب الحدود الاردنية السوربة.

يجب على المعترضين على مشروع سد بسري ان ينظروا الى الامور نظرة استراتيجية بعيدة المدى لفهم هذا المشروع.

لقد خلق الله من المياه كل شيء حي فاتقوا الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق