الأحدث

التشكيلة الحكومية أصبحت جاهزة .. وهذه هي الأسماء

تقول آخر المعطيات الحكومية إن أمرين حُسما في الساعات الماضية: الأوّل أنّ الحكومة المقبلة لن تكون حكومة سياسية ولا حتى تكنو سياسية إنما ستكون حكومة تكنوقراط أو كما يحلو للبعض تسميتها حكومة اختصاصيين.

الثاني أنّ حسان دياب باق في موقعه رئيسًا مكلفًا وتاليًا فإن إمكان إخراجه من المشهد السياسي أصبح من الماضي.

بناء عليه، تتواصل عملية التفاوض وهي ستشهد على أكثر من محور تدوير زوايا لا سيما أنّ تقاطع المعلومات أشار إلى أن الامور العالقة حكوميًا يمكن اعتبارها شكلية ما يعني أنّ المفاوضات من المفترض أن تخلص إلى تبادل تخفيف الشروط  وهو الامر الذي علمت الـLBCI أنّ حزب الله عمل على تحقيقه وبدأ تبلوره هذا المساء مع قبول الوزير جبران باسيل طرحًا قدمه الرئيس دياب والطرح مرتبط باسقاط بعض الاسماء على بعض الوزارات.

أما غدًا، فلقاء مرتقب بين الرئيس نبيه بري والرئيس المكلف حسان دياب واذا لم يشهد اللقاء عقبات جديدة يُفترض ان يتوجه دياب بلائحة اسماء الوزراء الاختصاصيين الى بعبدا للقاء رئيس الجمهورية وعليه يكون لنا حكومة في حلول نهاية الاسبوع.

ضم التشكيلة اربع سيدات، واعطي الثنائي الشيعي ٥ حقائب بعد دمج الزراعة مع الثقافة او الاعلام، علمًا أنّ جنبلاط لن يكون شريكاً ولن يمنح الحكومة الثقة.

والوزراء السياديون هم:  غازي وزني لوزارة المالية، وناصيف حتي للخارجية، وطلال اللادقي للداخلية مبدئياً ويحسم بعد التشاور مع بري، وميشال منسى للدفاع مع توليه منصب نائب رئيس حكومة.

وحقائب رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر أسقطت عليها الأسماء:

الطاقة: لاورثوذكسي على الأرجح انه ريمون غجر عميد سابق لكلية الهندسة في LAU

الاقتصاد: لشخص من آل حداد يُبت باسمه الليلة.

العدل: ماري كلود نجم

البيئة: منال مسلم

أما تيار المردة فحصل على حقيبة الأشغال التي ستتولاها لميا يمين الدويهي .

والطاشناق فسيحصل على السياحة والثقافة او السياحة والإعلام حسب المبادلة مع حركة varti اوهانيان.

وتوزع الحقائب بحسب الطوائف هو:

الحصة السنية:

حسان دياب

طلال اللادقي للداخلية

طلال حواط لوزارة الاتصالات

رياضة طارق مجذوب لوزارة التربية والشباب.

الحصة المارونية:

ناصيف حتي

ماري كلود نجم

دميانوس قطار

لميا يمين الدويهي

الحصة الدرزية:

رمزي مشرفيه لوزارة الشؤون الاجتماعية والمهجرين وملف النازحين

الحصة الشيعية:

المالية لغازي وزني

الصحة

الصناعة

الزراعة والثقافة او الاعلام

الحصة الاورثوذكسية:

ميشال منسى وريمون غجر

الحصة الكاثوليكية:

منال مسلم

ومثلما وزعت الحقائب على كل من القوى الحكومية، كل فريق سمى وزراءه يقول احد العاملين على إنضاج الطبخة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق