الأحدث

السيد للحريري: “روحوا بلطوا البحر”

ما ان عاد رئيس الحكومة السابق سعد الحريري إلى بيروت بعد طهر الجمعة حتى اطلق سلسلة مواقف ضد النائب جميل السيد متهما إياه مجددا بالضلوع في إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

فقد اصدر المكتب الإعلامي للحريري الإبن بياناً جاء فيه:

طلب الرئيس سعد الحريري من محامي ممثلي الضحايا المشاركين في المحكمة الخاصة بلبنان إبلاغ المحكمة بما غرد به النائب جميل السيد نهار السبت في ١١ الجاري لجهة إقراره بصورة مواربة ان مبلغ ٢٧ مليون دولار اميركي قبضه ثمن قتل الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

ان تغريدة النائب السيد قرينة إضافية على ان إفادته أمام المحكمة كانت بهدف تضليل المحكمة وطمس الحقيقة ما يمثل جرما مستقلا يستوجب الملاحقة، فضلا عن ان التحدي الأحمق الذي تضمنته التغريدة قرينة كاشفة عن تلطيه الجبان وراء حصانة نيابية أغدقها عليه الفريق إياه الذي أتى به نائبًا لحمايته من أي مساءلة ومحاسبة.

وعليه، فان كتلة نواب المستقبل تدرس طلب رفع الحصانة النيابية تمهيدا لملاحقته أمام القضاء المختص.

ورد عليه النائب جمييل السيد بتغريدة جاء فيها :

إلى سعد الحريري ومحمد زهير الصديق ومن يرغب، لقد قلت علناً وأكرر: ادعى ازلامك للتشهير بنا ان محاضر لجنة التحقيق عثرت عندنا في ٢٠٠٥ على٢٧ مليون$، وقلت: إذا كانت اللجنة كما تقولون قد عثرت على ٢٧ مليون$ فأكون قد قبضتها ثمناً لقتل الشهيد! ومجدداً لأنكم كاذبون، رافع حصانتي وبلطوا البحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق