الأحدثتكنولوجيا

“تويتر” أول شركة تعتمد الدوام المنزلي إلى الأبد

هل تنتقل العدوى إلى باقي شركات التواصل الإجتماعي ؟

سيسمح لموظّفي شركة ” تويتر” بالعمل من المنزل إلى الأبد. هذا ما أعلنه الرئيس التنفيذي للشركة جاك دورسي أخيراً في رسالة إلكترونية إلى الموظفين. قد تكون الشركة من أوائل المؤسسات التي اعتمدت نظام العمل من المنزل بالتزامن مع انتشار وباء كورونا، إلا أنها لن تكون الأولى في العودة إلى المكاتب.

إذاً يبدو أن الدوام المنزلي الذي اعتمدته معظم الشركات في العالم لم يؤثّر في سيرورة عمل “تويتر”، إذ أعلنت في بيان لها «أثبتت الأشهر الفائتة أنه بإمكاننا جعل ذلك ممكناً. لهذا فإن أيّاً من موظفينا ممن يسمح لهم دورهم ومهامهم للقيام بذلك، ويريدون أن يستمرّوا بالعمل من المنزل إلى الأبد، فإننا سنجعل ذلك يتحقّق». وبحسب الشركة التي ألزمت موظفيها بالعمل من البيت منذ الثاني من آذار (مارس) الماضي، فإن من يريد منهم العودة إلى المكاتب، لن يتمكّن من ذلك قبل شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، ويأتي ذلك استكمالاً لإجراءات الوقاية من الفيروس.

فقد شدّد البيان على العودة الحذرة «عندما نقرر فتح مكاتبنا مجدّداً دفعة واحدة، لن تأتي العودة دفعة واحدة إلى ما كان عليه الأمر في السابق». علماً أن مكاتب «تويتر» الرئيسية تقع في سان فرانسيسكو التي شهدت عدداً كبيراً من الإصابات بكورونا.

لكن خطوتها بالسماح لموظفيها بالعمل من البيت حتى بعد انقضاء فترة الحجر المنزلي تطرح أسئلة عن التأثير الذي سيلقيه الوباء على أنظمة العمل في المستقبل، وعما إذا كانت دوامات العمل ستبقى على حالها في شركات ومؤسسات أخرى، خصوصاً أن بعضهم طرد عدداً كبيراً من الموظفين.

من ناحية ثانية، تعتزم «تويتر» تطبيق إجراءات جديدة خاصّة بالفترة التي يعيشها العالم على مستخدمي الموقع. فقد أعلنت عن خدمة جديدة سترصد الأخبار الكاذبة والمضلّلة المتعلّقة بالوباء وترفقها بتحذيرات، وفي حال لم تتمكن من حذف المنشورات، فستقترح على المستخدمين روابط تحوي المعلومات الحقيقية والدقيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق