الأحدث

جعجع بخير

رد حزب “القوات اللبنانية” على المعلومات التي نقلتها وسائل إعلام لبنانية عن موقع إخباري في سويسرا، وتزعم أن رئيس الحزب، سمير جعجع، مصاب بمرض السرطان وتلقى علاجا في مستشفى سويسري.

وفي اتصال هاتفي مع “موقع الحرة”، نفت أنطوانيت جعجع، مديرة المكتب الإعلامي لرئيس حزب القوات، صحة هذه الأخبار المتداولة، وقالت إنها “عارية عن الصحة” وتأتي في إطار حملة تستهدف جعجع.

وأضافت أن جعجع لم يغادر لبنان منذ عودته من كندا في 17 أكتوبر الماضي، وهو ما يؤكد عدم صحة المعلومات التي أشارت إلى أنه أمضى الأسبوع الماضي 3 أيام في مركز لعلاج السرطان في سويسرا.

وأردفت جعجع قائلة إن زعيم حزب القوات يمارس أنشطته المعتادة، وكان برنامجه حافلا الأسبوع الماضي، إذ التقى، الاثنين، أكثر من 60 صحفيا، وبعدها بيوم استقبل وفودا شعبية قبل أن يلتقي سفراء بعض الدول.

وأشارت مديرة المكتب الإعلامي لرئيس حزب القوات إلى أن هذه الحملة ليست الأولى من نوعها، بل سبقها حملات سياسية مماثلة استهدفت جعجع، وهو ما يتنافى مع “أخلاقيات العمل السياسي”.

وختمت بالتأكيد أن جعجع، وهو أحد أشد المعارضين لسياسة حزب الله ومحور إيران في لبنان، يتمتع بصحة جيدة، مشيرة إلى أن الحزب يدرس إصدار بيان بعد وقت وجيز يرد فيه على الشائعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق