الأحدث

حالة طوارىء في إسرائيل بسبب وباء كورونا

ذكرت وسائل إعلام عبرية أن حوالى 180 طالباً إسرائيلياً و10 معلمين، والعشرات غيرهم في الحجر الصحي بعد أن كانوا على مقربة من مجموعة سيّاح من كوريا الجنوبية يزورون “إسرائيل”، خشية أن يكونوا قد أصيبوا بعدوى فيروس كورونا، ولئلا تنتشر هذه العدوى منهم إلى غيرهم.

وأشارت الوسائل العبرية إلى أنه من المقرر أن يبقى كل هؤلاء في الحجر الصحي لغاية الأربعاء من الأسبوع القادم، أي لمدة 14 يوماً، وهي الفترة التي تظهر فيها عوارض المرض على المصاب بالعدوى، رغم أن ثمة رأي آخر يقول إن هذه الفترة قد تمتد إلى 27 يوماً، لافتةً إلى أنه لم تظهر حتى الآن أعراض المرض على أي من التلامذة أو المعلمين أو أي ممن كانوا على صلة بالمجموعة الكورية.

رئيس حكومة العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سيعقد جلسة مشاورات إضافية حول إمكانية تفشي الوباء في “إسرائيل” بمشاركة وزراء ومديري مستشفيات ومدعوين آخرين، وذلك بدلاً من الجلسة الأسبوعية للحكومة.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية قد أعلنت أنه تمّ تشخيص إصابة 9 مواطنين من كوريا الجنوبية بفيروس كورونا، وهم جزء من مجموعة من السيّاح عادت إلى كوريا الجنوبية بعد رحلة سياحية إلى “إسرائيل” ما بين 8 و 15 من الشهر الحالي.

وتعمل سلطة الأحوال المدنية والهجرة على تحديد الأماكن التي تواجد فيها السيّاح الكوريين. كما تدرس الإجراءات الواجب اتخاذها مع وزارة الصحة، ومجلس الأمن القومي الإسرائيلي.

كذلك منعت سلطات العدو الإسرائيلي دخول ركاب طائرة كانت قادمة من كوريا الجنوبية من مغادرة الطائرة، مما اضطر الطائرة إلى العودة بركابها من حيث أتت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق