الأحدث

خافوا منه لانه “صيني” ومصاب حكماً بفيروس كورونا .. فكانت المفاجأة

استضافت عائلة الشاب اللبناني أدهم السيّد، الموجود في مدينة ووهان الصينية، بؤرة تفشّي فيروس “كورونا”، الشاب الصيني أمير وانغ الذي روى في فيديو انتشر بشكل كثيف عبر مواقع التواصل الإجتماعي، معاناته مع التنمّر عقب الإعلان عن تسجيل حالات إصابة بالفيروس في لبنان.

 وأقامت العائلة غداءً على شرف وانغ في منزلها ببلدة برجا – إقليم الخروب، وقد نشر السيّد صورة لهذه الجلسة عبر حسابه على “فيسبوك”.

 وأكّدت حنان السيّد، شقيقة الشاب أدهم، أنّ “هذه الخطوة جاءت تأكيداً على نبذ التنمر الذي تعرض له وانغ”، وقالت: “من ثقافتنا نبذ التنمر والتأكيد على الأواصر الإنسانيّة، ولأن أدهم موجود في الصين ويعتبر نفسه أنه بين أهله، فإن وانغ موجود في لبنان وهو بين أهله أيضاً”.

Doc-P-679054-637186906750158040.png

المصدر: موقع لبنان 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق