الأحدث

خلافات بين الثوار حول قطع الطرقات غداً الخميس

مع انتهاء فترة الأعياد، عاد المتظاهرون إلى قطع عدد من الطرق في المناطق. فقد أفادت مراسلة “النهار” في البقاع عن قطع عددٍ من الطرق بالإطارات المشتعلة والعوائق: مستديرة زحلة، طريق عام تعلبايا، طريق عام سعدنايل، المرج، مكسة العالي وجديتا العالي. 

كما تجدّدت الدعوات عبر عدد من مجموعات الحراك في المناطق اللبنانية إلى الإضراب العام والشامل غداً الخميس، وقطع طرق منذ ساعات الفجر الأولى.

فقد أعلن “ثوار ساحة الثورة- المحمره عكار”، في بيان، أنّ “الثورة لم تمت والثوار لم يناموا؛ بل كانت الأعياد فرصة للثوار لإستراحة المحارب حيث أخذت المبادرة وفتحت جميع الطرقات لتسهيل التنقل والتمتع ببهجة الأعياد. ونعلمكم أنّ بعد هذا السكون ستعود عاصفة الثورة لتزلزل اساس الرؤساء ولتجرف الفساد برياحها وأمواجها الشعبية، فنحن مستمرون بتحرير بلدنا بالتزامنا في الثورة بمطالبها و أهدافها “كلن يعني كلن” وحسان دياب واحد منن”.

وأضاف البيان: “سيتم الانطلاق من جديد ابتداءاً من فجر الخميس في2/01/2020، لذا كونوا مستعدين. وندعو اصحاب المؤسسات والمحلات التجارية والمدارس والجامعات وغيرها إلى الاضراب العام نهار الخميس مع إصدار بيانات رسمية حول ذلك، بالعصيان المدني الشامل الذي يتمثل بعدم دفع الضرائب والرسوم والسندات وغيرها، بالإضافة إلى التحركات الصباحية أمام المؤسسات العامة التابعة للدولة لشلّها. لذلك في هذه المحنة يجب الوقوف يداً واحدة و التحلي بروح الالتزام تجاه الوطن و الثورة التي تعمل من اجل الجميع؛ إيد بإيد منعمر بلد جديد”.

وصدر بيان آخر عن الثوار جاء فيه : ‏بسبب الاستحقاقات التي يلتزم بها المواطن مع بداية العام الجديد وحرصا منا على مصلحة الناس؛ وبعد التواصل مع اغلب المجموعات الفاعلة؛ نؤكد بأن الدعوة إلى الإضراب غداً الخميس لا نتبناها ولم تصدر من أي جهة واضحة من الثوار ولم يجر اي تنسيق بشأنها حتى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق