الأحدث

شركة ابحاث فرنسية تعطي الأولوية للأميركيين لتلقي علاج “كورونا”

أعلنت شركة “سانوفي” الفرنسية الأربعاء أنها ستؤمن لقاح فيروس كورونا للولايات المتحدة “أولا”، لأن هذا البلد استثمر ماليا لدعم أبحاثها. لكن المدير الفرنسي للمجموعة الدوائية العملاقية، أكد من جهته، أن الأولوية لن تمنح للأمريكيين، إن أثبت الاتحاد الأوروبي أنه على الدرجة نفسها من “الفاعلية” لتمويل تصنيع اللقاح المنتظر والمرجو عالميا.

قال المدير الفرنسي للمجموعة العملاقة للصناعات الصيدلانية “سانوفي” إنها لن تعطي الأولوية للولايات المتحدة لدى توزيع لقاح محتمل ضد فيروس كورونا، في حال أثبت الاتحاد الأوروبي أنه على الدرجة نفسها من “الفاعلية” لتمويل تصنيعه.

وكان المدير العام لمجموعة سانوفي بول هادسن أكد الأربعاء أن شركته ستؤمن للولايات المتحدة “أولا” اللقاح عندما يتم التوصل إليه، لأن هذا البلد استثمر ماليا لدعم الأبحاث التي تقوم بها شركة الصيدلة العملاقة.

وأوضح في مقابلة مع وكالة أنباء “بلومبرغ” المالية أن الحكومة الأمريكية “تملك حق الحصول على الطلبيات المسبقة الكبرى” لأن الولايات المتحدة “استثمرت لمحاولة حماية سكانها”.

من جهته، صرح المدير الفرنسي للمجموعة أوليفييه بوجيلو لشبكة “بي أف أم تي في” أن “الأمريكيين فعالون في هذه الفترة”. مضيفا “يجب أن يكون الاتحاد الأوروبي على الدرجة نفسها من الفاعلية عبر مساعدتنا على تأمين هذا اللقاح بسرعة كبيرة”.

وقال بوجيلو “الهدف هو أن يكون اللقاح متوفرا في الولايات المتحدة وفي فرنسا وفي الاتحاد الأوروبي بالطريقة نفسها”. وأضاف أن ذلك سيكون ممكنا “إذا عمل الأوروبيون بالسرعة نفسها التي يعمل فيها الأمريكيون”.

وجاء إعلان سانوفي بعيد تصريح لسكرتيرة الدولة للاقتصاد أنييس بانييه روناشير لإذاعة “راديو سود” قالت فيه إن إعطاء الأولوية للولايات المتحدة سيكون “غير مقبول”.

وصرحت بانييه “بالنسبة لنا سيكون من غير المقبول أن يتم ترجيح كفة هذا البلد أو ذاك في الحصول عليه بذريعة مالية”.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق