الأحدث

صدق او لا تصدق .. كورونا خفف التلوث فوق الدول المصابة

رصدت الأقمار الصناعة انخفاض معدلات التلوث بشكل كبير وملحوظ، في البلدان التي سجل فيها معدلات انتشار واسعة لفيروس كورونا المستجد.

وبعد أن أصبحت إيطاليا أكبر بؤرة لفيروس كورونا، والذي نجم عنه إغلاق جميع المصانع والمنشآت التجارية الضخمة، والاقتصار على الأساسيات فقط، انخفضت معدلات التلوث بشكل كبير، خصوصا تلوث الهواء.

وسجلت عدسات الأقمار الصناعية، التي التقطتها وكالة الفضاء الأوروبية “إيسا” لأوروبا وشمالي إيطاليا، صورا تؤكد انخفاض معدلات التلوث بشكل واضح.

Video Player

وأدى وقف النشاط البشري إلى انخفاض ملحوظ في انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين، وهو غاز ضار ينبعث من محطات توليد الطاقة والسيارات والمصانع.

وبحسب “سكاي نيوز”، فإن هذه الظاهرة سجلت أيضا في الصين، حيث رصدت الأقمار الصناعية، انخفاض معدلات التلوث بشكل كبير،عندما كانت الصين بؤرة الفيروس كورونا قبل أسابيع.

وقال مدير القمر الصناعي “كوبرنيكوس سنتينل 5 بي” كلاوس زينر، والذي التقط الصور إنه “على الرغم من احتمال وجود اختلافات طفيفة في البيانات بسبب الغطاء السحابي وتغير الطقس، إلا أننا واثقون جدا من أن انخفاض الانبعاثات الذي يمكننا رؤيته يتزامن مع الإغلاق في إيطاليا الذي تسبب في انخفاض حركة المرور والأنشطة الصناعية”.

وأعلنت السلطات الصحية في إيطاليا، أمس الأحد، تسجيل 368 حالة وفاة بمرض “كوفيد 19” وهي أعلى زيادة يومية في معدل الوفيات منذ ظهور المرض بالبلاد.

وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها بعضا خشية استمرار انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق