الأحدث

عاد التقنين بنفس الأعذار ونفس الحجج .. ووزير الطاقة غائب عن السمع

خاص الضاد_برس

أكدت مصادر معنية بقطاع الكهرباء أنّ “المواطنين سيشهدون تحسنًا في الكهرباء ابتداءً من يوم غد الخميس”.

أمّا عن سبب التقنين القاسي، فكشفت المصادر عن أن باخرة الفيول اويل “غازاويل” تأخّرت في الوصول إلى معمليْ دير عمار والزهراني ما أدى إلى تعطّل العمل فيهما.

وكانت الكهرباء قد تحسنت بعد تفجير المرفأ لفترة محدودة لتعود مجددا نغمة التقنين القاسي تحت نفس الحجج التي لا يمكن ان تصدق.

ويغيب وزير الطاقة وشركة الكهرباء عن الواجهة حتى عبر إصدار اي بيان رسمي يوضح للناس اسباب عودة التقنين القاسي حتى عندما يتصل المواطنون بالشركة لا يحصلون على شخص يجيب عن اسئلتهم او يكون الرد : الفيول الذي وصل من العراق غير مطابق للمواصفات.

علماً ان هناك اتفاقية بين الدولة اللبنانية والعراق حول مواصفات الفيول الذي وصل إلى من العراق بعد التفجير الكارثي.

ويعلم المواطنون ان الفيول والمازوت تتم سرقته لصالح قوى الأمر الواقع التي تتحكم بقطاع الكهرباء والمحروقات وتتبع سياسيين ومسؤولين كبارا في البلد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق