الأحدث

فيروز في مقابلة نادرة: “أنا إمرأة عنيدة”

خاص الضاد_برس 

إذا أردت البحث عن مقابلات صحفية او إذاعية أو تلفزيونية للسيدة فيروز الملقبة بسفيرة لبنان إلى النجوم، فلن تجد إلا مقابلات بعدد أصابع اليد. السيدة فيروز كانت مقلة جداً في مواجهة الإعلام لأسباب لا يعرفها إلا هي وبعض المقربين من عائلتها. وعلى الرغم من شهرتها التي وصلت إلى كل أقاصي الدول التي غنت فيها إلا أنها كانت تفضل ان تبقى بعيدة عن الأضواء الإعلامية وأن تبقى صورتها في اذهان محبيها بعيدة عن أي خدش قد يؤثر على عملها الفني.

في مقابلة نادرة أجرتها مع مجلة “الشبكة” التي كانت من اشهر المطبوعات الفنية وتصدر عن “دار الصياد” قبل ان تتوقف عن الصدور ، وصفت فيروز نفسها بأنها “طبيعية” في ردها على سؤال حول كيف تصف نفسها.

عند سؤالها عن اصدقائها الوحيدين لم تكن هناك إجابة ولكنها قالت إنها تكره الخبث وتحب الموسيقى وتسامح دائماً ولكنها تفصح انها تغضب عندما لا يعود بإمكانها السكوت.

ولكن هل كان لديها اشخاص تحبهم ؟ تقول انها تحب الراحلة “صباح” و”الأمير فخرالدين” و”وديع الصافي” و “محمد عبد الوهاب” ولكنها لم تسم أحد من السياسيين في ذلك الوقت الذي اجريت فيه المقابلة في الثمانينات.

اقصى درجات السعادة لديها كان إسعاد الآخرين وانها تكره الفشل لأنه يسبب لها الشقاء، وأنها تحب اللون الأصفر.

ما هي اسوأ ما في شخصيتها ؟ تقول إنها عنيدة وتحلم دائما بأشياء كثيرة وآخر شخص كانت تراه قبل النوم هو زوجها الراحل “عاصي”.

حكمتها المفضلة : ” لا بد من رحمة أخيرة”.

جدير بالذكر ان المقابلة أجريت في الثمانينات ونشرت في مجلة “الشبكة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق