الأحدث

لا حرب بين لبنان وإسرائيل ونزع سلاح المقاومة وهم أميركي

قال السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين الذي سيغادر منصبه في بيروت إن التهديدات الإسرائيلية المتكررة للبنان، والمترافقة مع ما يجري على الحدود مع فلسطين المحتلة لا تعني ان هناك إحتمال حصول حرب.

وتابع : “هناك توازن وكل طرف يعرف أن هناك خسائر كبيرة لكل من الطرفين، والآن الأولويات في المنطقة هي لإيجاد الحلول للنزاعات  في سوريا وليبيا واليمن وأيضا مراقبة الأوضاع في لبنان “.

ويضيف “لا يوجد أفق للحرب بشكلٍ استراتيجي، فاستراتيجياً لن يحقق أي طرف أهدافه، وهذا يعني أن الوضع جامد حتى المرحلة الأخرى، التي نتمنى فيها إيجاد الحلول آخذين بالاعتبار أن الخلافات بين ايران والسعودية مثلاً، هي مصطنعة بدرجة كبيرة، والخلافات الطائفية أيضاً مصطنعة، لأنه يجب العيش بحسن الجوار بين الجميع، كما دلّت الأحداث في سوريا والعراق واليمن”.

حول التدهور المالي في لبنان يقول السفير الروسي: “الغرض الأميركي من العقوبات هو نزع سلاح حزب الله. “أظن أن هذا يقتضي التأثير على البلد، لجهة أنه يجب على الحزب أن يترك سلاحه. وهناك آراء لبعض الأحزاب اللبنانية في نفس المجرى، ولكن أنا لا أظن أنه من خلال هذه الطريقة يجري تحقيق هذا الهدف، والأميركي لن ينجح من خلال العقوبات نزع السلاح .. هذا وهم”.

المصدر: الميادين 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق