الأحدث

ماريان الحويك: الحملة ضدي سياسية وهذا هو راتبي الفعلي

بعد الضجة الإعلامية التي اثيرت حول دورها وراتبها في مصرف لبنان ، قالت المستشارة التنفيذية لحاكم مصرف لبنان ماريان الحويك في بيان: “تابعت بعض التعليقات التي سرت منذ صدور المذكرة الادارية الداخلية عن حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة بتعييني مستشارة تنفيذية ممتازة للحاكم ولمدة سنة، فتبين أن حجم التزوير والمغالطات التي وردت عن قصد أو عن جهل لدوري ولمسؤولياتي في مصرف لبنان لا ينم إلا عن خلفيات سياسية واسباب أخرى تبقى مجهولة لي”.

وتعقيبًا على ذلك، أوضحت الحويك النقاط الآتية:

“لا أتقاضى اي بدل مادي لقاء مسؤولياتي الجديدة كمستشارة تنفيذية ممتازة للحاكم، وإن هذه الاستشارة تندرج ضمن مشروع تنظيمي واستراتيجي يهدف لمساعدة الوضع الاقتصادي في لبنان حاليا وهو ضروري في أوقات الازمة ويتطلب إعطاء المسؤول عن المشروع الصلاحية القانونية لبدء العمل بالمشروع.
كما كنت قد تقدمت بطلب إستيداع (أي إجازة من دون راتب) منذ عام 2017 حيث كان راتبي قبل طلبي الاجازة لا يتجاوز 12 مليون ليرة لبنانية، ومنذ ذلك الوقت لم أتقاض أي أجر ولا يزال المبلغ نفسه. وهذا الراتب هو الراتب الذي تنص عليه السلسلة المعتمدة للمديرين التنفيذيين في مصرف لبنان.

ما يتم تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن مبالغ مالية حصلت عليها هو أمر عار من الصحة ويصب في خانة التزوير. والمبالغ الوحيدة التي حصلت عليها هي قرض سكني لشراء شقة سكنية عام 2013 كسائر القروض التي يستفيد منها جميع موظفي المصرف وقرض شخصي عام 2018، وبالتالي هذه هي كل استفادتي المادية من المصرف، ويمكن لمن شاء التأكد من الامر فهو غير مخفي.

إن ما وراء هذه التسريبات محاولة فادحة للتسييس وتدخل في خانة التشهير الشخصي والقدح والذم، فاقتضى التوضيح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق