الأحدث

موظفو تلفزيون “المستقبل” يعتصمون لليوم الثاني على التوالي

اطلق الزملاء المصروفون من تلفزيون “المستقبل” صرخة وجع مطالبين بتحصيل حقوقهم التي ينتظرونها منذ خمس سنوات وهم كانوا قد نفذوا على مدى يومين متتاليين إعتصامين أمام مبنى التلفزيون في سبيرس. مطالبين بـ “حقهم وتعبهم” بعد سنوات من الخدمة والجهود التي بذلوها في اصعب الظروف لإبقاء الشاشة الزرقاء على الهواء.

ووجه الزملاء كلمة عبر صفحتهم الجديدة في فايسبوك شاكرين الدعم الذي تلقوه من اعلاميين وفنانيين جاء فيها:

التفاعل اللي عمنشوفوا من بعض الإعلاميين مع قضيتنا أمثال((مع حفظ الالقاب)) امين ابو يحيى، حسين خريس، عمر الفاروق النخال، ماجد طعمه، وغيرهم وغيرهم، وإضافة لبعض الزملاء السابقين أمثال الفنان محمد عقيل، والمخرج ناصر قعبور، وكمان الدعم ونشر تحركاتنا من بعض الصفحات والمواقع ((القوات اللبنانية، ايوب، المدن، لبيروت)) وصولا لتلفزيون الجديد، بيكبر القلب، وبنفس الوقت بيحط مسؤولية كبيرة على زملائنا بذات المؤسسة، خاصة الإعلاميين منهم، واللي بعضهم عميتصرف وكأنه غير معني بقضيته..

من هالمنطلق، منطلب من كل زملائنا ، خاصة الزملاء اللي غادروا المؤسسة من عدة سنوات، إعلاميين، مهندسين، تقنيين، مخرجين، مصورين، سائقين، مونتاج، وغيرهم، دعمنا ونشر قضيتنا لتوصل لأكبر عدد من الرأي العام، ويعتبروا قضيتنا قضيتهم.. أملنا فيكم كبير.

وكانت إدارة القناة قد دفعت مبالغ معينة على مدى فترات متباعدة إلا أنَ توقف الدفع، دفع بالموظفين إلى تسجيل صرخاتهم حيال الوضع الذي وصلوا إليه في مقطع فيديو.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق