الأحدثفيديو

هكذا إستقبل أطباء المستشفى اللبناني الإيطالي خبر وفاة د. لؤي إسماعيل (فيديو)

توفي أول طبيب لبناني جراء إصابته بفيروس كورونا.

وبحسب المعلومات فإنّ الطبيب لؤي اسماعيل من بلدة ايارين يبلغ من العمر 32 عاماً ولا يعاني من أي أمراض مزمنة، ويعمل في المستشفى اللبناني الإيطالي في صور.

وكان اسماعيل (32 عاما) طبيبا مناوبا في قسم الطوارىء في المستشفى اللبناني الايطالي في صور، ظهرت عليه عوارض الاصابة بفيروس كورونا منذ اسبوعين واجريت له 3 فحوصات pcr بشكل دوري وأتت جميعها ايجابية، وتم حجره 7 ايام، الى ان تم نقله منذ اربعة ايام الى مستشفى نبيه بري الحكومي جراء التهاب رئوي حاد أصابه، واجريت له العلاجات المتبعة، الى ان فارق الحياة.

وأشارت المعلومات الى أنّ الطبيب إلتقط العدوى من مريضة مصابة بكورونا في المستشفى بعد ان وضع لها tube للعلاج.

رئيس قسم العناية الفائقة في مستشفى النبطية الحكومي قال لـ”النهار”: “لم يبدِ الطبيب لؤي المُصاب بكورونا أي تحسُّن مع العلاجات وتوفي نتيجة توقّف قلبه”.

وكان الكادر الطبي في المستشفى اللبناني الإيطالي في صور قدم تحية لروح زميلهم الطبيب الشهيد ‎لؤي اسماعيل بعد وفاته وهو يؤدي واجبه الانساني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق