الأحدث

هل امتنعت إسرائيل عن إستهداف العنصر البشري في إعتداء اليوم ؟

علم موقع “الهديل” أن الهجوم الذي استهدف سيارة رباعية الدفع تابعة لحزب الله في منطقة جديدة يابوس تم عبر طائرة مسيرة إسرائيلية مفخخة، سبقها صاروخ أطلق من طائرة بدون طيار بالقرب من الآلية كإنذار لإخلاء السيارة من العناصر البشرية.

ولفت مراقبون لموقع الهديل أن الجانب الإسرائيلي يحاول في الآونة الأخيرة أن يتجنب استهداف عناصر بشرية لحزب الله كي لا يصبح الأخير مجبرًا على الرّد، حيث يرجح المراقبون أن يكون الإستهداف بسبب ما تقلّه السيارة وليس من بداخلها، إذ إن الجانب الإسرائيلي كرر أكثر من مرة أنه لن يسمح لحزب الله بأن يحصل على مواد او أسلحة أو تقنيات عسكرية متطورة يعتبرها الإسرائيليون كاسرة لقواعد الإشتباك وميزان القوى.

 

يذكر أن الجانب الإسرائيلي استعمل سابقًا تقنية المسيرات المفخخة في الإعتداء على حي معوض في الضاحية الجنوبية أواخر شهر آب الماضي، حيث قال الإسرائيليون أنهم استهدفوا هدفًا يرتبط بصناعة الصواريخ الدقيقة في حزب الله، وهذا ما نفاه الحزب في حينها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق