الأحدثعربية _ دولية

هل يصبح اللبناني الأصل “لويس أبي ناضر” رئيساً للدومينيكان في تموز المقبل؟

يخوض مرشح حزب الثورة في جمهورية الدومينيكان لويس أبي ناضر، الذي تعود أصوله إلى بلدة بسكنتا اللبنانية، معركة الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها البلاد يوم الخامس من تموز المقبل متسلحاً بشعبية كبيرة اكتسبها على مدى سنوات من تعاطيه الشأن العام وكادت أن توصله عام 2016 إلى سدة الرئاسة في الانتخابات السابقة. وهو يتصدر حالياً استطلاعات الرأي ويعتبر الأوفر حظاً للفوز.

لويس أبي ناضر، المولود عام 1967، هو إبن السيناتور السابق خوسيه أبي ناضر. هاجرت عائلته من لبنان إلى الدومينيكان في القرن التاسع عشر، وهو متأهل من السيدة راكيل عريجي، التي هي بدورها من أصول لبنانية. وقد زار لبنان عام 2017.

وأبي ناضر قريب من الجالية اللبنانية في أميركا اللاتينية والولايات المتحدة ومعني بشكل مباشر بنشاطات اللبنانيين في الدومينيكان.

هو يحمل شهادات عديدة من جامعات الدومينيكان والولايات المتحدة الأميركية، من بينها جامعة هارفرد، ويملك مع عائلته أهم وأكبر جامعة خاصة في الدومينيكان، بالإضافة إلى كونه رجل أعمال ناجح ويترأس حاليا مجلس إدارة ABICOR Group  التي تطور وتبني منشآت ومشاريع سياحية عديدة في البلاد.

المرشح الرئاسي الأكثر حظاً بالفوز لويس أبي ناضر ليس الوحيد من أصول لبنانية الذي يتحضر لليوم الانتخابي في الدومينيكان يوم الخامس من تموز المقبل، حيث تم رصد وجود عدد من المرشحين من أصول لبنانية لمقاعد في البرلمان كما لمجلس الشيوخ. ومن أبرز المرشحين لمجلس الشيوخ فريدة رفول (من بلدة مزيارة) وهي نائبة حالية في البرلمان وابنة السيناتور السابق طوني رفول وتزور لبنان من وقت لآخر.

المصدر: موقع جبلنا ماغازين / سانتو دومينغو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق