الأحدث

ولادة منصة إعلامية “معارضة” للحريري بتمويل من المشنوق وشخصيات

إنضم موقع “أساس ميديا” الالكتروني إلى باقة المواقع السياسية ولكن من باب معارضة الحريري، الواسع، نظراً لكونه يضمّ مجموعة لا بأس بها من الكتاب الذين وثّقوا منذ مدّة اعتراضهم على رئيس “تيار المستقبل”، و”على راس السطح”.

فهل من تقاطع بين “انبعاث” بهاء الحريري إلى الواجهة السياسية وبين انطلاق المنصة الالكترونية المعارضة لسعد الحريري؟ ولماذا هذا الانقضاض على رئيس “تيار المستقبل” يوم 14 شباط؟

يقول رئيس تحرير الموقع الزميل زياد عيتاني إنّ الموقع اختار يوم 14 شباط كونه حدثاً مفصلياً في تاريخ لبنان يرتبط بجريمة الاغتيال والتداعيات التي لا تزال تحاصرنا وتتحكم بيومياتنا، ولذا لا يمكن مقاربة هذا الحدث من دون المرور على تجربة سعد الحريري وسياساته طوال هذه الحقبة، بانجازاتها واخفاقاتها. ومن هنا كانت انطلاقة الموقع على شكل ملف متكامل تناول تلك المرحلة.

ولكنه يؤكد أنّ “الموقع الذي يعود تمويله إلى بعض المساهمين الذين يلتقون عند خط سياسي مشترك، منهم الوزير السابق نهاد المشنوق، لا يشكل جزءاً من حملة تشنّ ضدّ رئيس الحكومة السابق، ولو أنّ العديد من كتابه لهم ملاحظاتهم على الحريري. لكن اعتراضاتهم سابقة لنشوء الموقع ولأي تقهقر سياسي يتعرض له رئيس “تيار المستقبل” في هذه المرحلة”.

ولفت إلى أنّ “التحضير للموقع بدأ منذ أشهر، وتحديداً قبل 17 تشرين الأول، ما يؤكد عدم ارتباطه بأي أجندة خارجية أو داخلية”.

وفي هذا السياق نفى وجود أي تقاطع مع بهاء الحريري، كما يؤكد أيضاً جيري ماهر. يقول عيتاني: “لا بل يكاد يكون الموقع هو الوحيد الذي سجّل انتقاده لـ”العراضة” التي شهدتها ساحة الشهداء، بشكل يطيح بالنظرية حول مساهمة بهاء الحريري في المنبر الاعلامي الحديث الولادة”.

المصدر : نداء الوطن 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق