المحلية

إصابة جندي بـ”كورونا” من بلدة لبايا !

أفادت الوكالة الوطنية للاعلام, أن “جندياً في الجيش من بلدة لبايا، ثبتت إصابته بفيروس كورونا, وتم حجره في جناح العزل في مستشفى مشغرة الحكومي بعد ظهر اليوم الأحد.

وقال مدير المستشفى عباس رضا, “إن الطبابة العسكرية، بعد اطلاعها على نتيجة فحص pcr الذي أجري في المستشفى للجندي، تبين أنها ايجابية، وستتجه فرق من وزارة الصحة صباح غد إلى بلدة لبايا لاجراء فحوصات للعشرات في المحيط الذي يفترض ان الجندي قد خالطه، والقيام بحملة تعقيم واسعة في البلدة”.

ولاحقًا، أصدرت بلدية لبايا في البقاع الغربي البيان التالي: “أهلنا الكرام بعد اتصالنا بوزارة الصحة وقيادة الجيش، أصبح بعلم الجميع بأن هناك حالة مرضية في البلدة، مصابة بفيروس كورونا، لذلك وحفاظا على صحة أهلنا، تعلن البلدية الإجراءات التالية:

1- يمنع التجول في البلدة، ابتداء من الساعة الرابعة بعد الظهر، حتى إشعار آخر.

2- تغلق كافة المحلات التجارية، ابتداء من الساعة الرابعة بعد الظهر.

3- يمنع كافة أنواع التجمعات وحتى داخل المنازل.

4- تقوم البلدية بالتعاون مع وزارة الصحة، بفحوصات مخبرية، وذلك غدا الاثنين الساعة العاشرة والنصف، في مبنى البلدية.

4- على كل من كان له علاقة مع المصاب البقاء في المنزل وعزل نفسه، وسوف تقوم البلدية بمتابعة هذا الموضوع، ويرجى الاتصال فورا برئيس البلدية.

5- الالتزام بالضوابط الصحية، ارتداء الكمامات ولبس الكفوف الصحية والنظافة الشخصية.

6- نتوجه لإلى الإخوة العسكريين، بضرورة البقاء داخل منازلهم والالتزام، بتعليمات قيادة الجيش.

أهلنا الكرام: لقد وقعنا في المحظور، الذي حذرنا منه مرارا وتكرارا، لذلك سوف تطبق هذه الإجراءات بشدة مطلقة. أنتم أهل الصبر وأنتم من كنتم دائما أهلا للأمور الصعبة، كلنا أمل بتعاونكم معا لتجاوز هذه الأمور الصعبة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق