المحلية

الدولار إلى ارتفاع.. رغم اتساع حملة توقيف الصرّافين

تستمر حملة توقيف الصرّافين، المرخّصين منهم وغير المرخصين، في قضية التلاعب بسعر الصرف. وكان آخرها توقيف نائب نقيب الصرّافين الياس سرور. وقد أقفلت محلات صرافة بالشمع الأحمر. في حين يستمر غالبية الصرّافين بإغلاق محالهم طوعاً، لأسباب عديدة، أبرزها رفضهم الالتزام بتعميم مصرف لبنان، القاضي بتحديد سعر مبيع الدولار عند 3200 ليرة.
كذلك فإن نقيب الصرافين، محمود مراد، لا يزال قيد التوقيف منذ السابع من أيار الحالي، مع عدد كبير من الصرافين، ناهز الأربعين، من مختلف المناطق، على خلفية التلاعب بسعر صرف الدولار وتحقيق أرباح طائلة.

لكن، وعلى الرغم من إغلاق غالبية الصرّافين أبواب محالهم.. تستمر عمليات التداول بالدولار عبر الهاتف كما عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو بواسطة الواتساب. ويبلغ سعر شراء الدولار امس 20 أيار، نحو 4100 ليرة، في حين يتراوح سعر المبيع بين 4150 ليرة و4200 ليرة، مسجلاً ارتفاعاً طفيفاً عما كان عليه يوم اول من أمس الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق