المحلية

الرواتب تنهار والحد الأدنى يساوي 75$…

في ظل الارتفاع المُخيف والمتواصل لسعر الدولار في السوق السوداء (8000 ليرة)، وفي ضوء التضخم المالي الذي أسفر عن فقدان رواتب اللبنانيين لقدرتها الشرائية، فإنّ عملية حسابية بسيطة توضّح تحوّل من يتقاضون الحد الأدنى إلى ما دون خط الفقر، إذ أنّ مبلغ الـ 675 ألف ليرة بعدما كان يعادل 450 دولاراً أصبح اليوم 75 دولاراً.

وبحسب “الدولية للمعلومات” فإنّ 4 إلى 7% فقط من اللبنانيين يتقاضون رواتبهم بالعملات الصعبة، أما الباقين أي أصحاب الرواتب بالليرة اللبنانية فيتوزّعون بين:
-25% أقل من الحد الأدنى.
– 25% يعادلون الحد الأدنى.
-50% يتقاضون رواتب أعلى من الحد الأدنى.

فهل أصبح تصحيح الأجور خطوة ضرورية يحتاج إليها اللبنانيون؟ وهل باستطاعة الدولة تحمّل أعباء رفع الحد الأدنى للأجور؟

بما أنّ الفقر لم يعد على أبواب اللبنانيين بل تغلغل في بيوتهم وأفرغ برّاداتهم، فإن المستقبل الأسود لن يكون إلا جهنم…!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق