المحلية

الشيوعي يدين التعدي على الإعلاميين والجسم الطبي

صدر عن الحزب الشيوعي اللبناني البيان التالي:

في مواجهة مسلسل التهديدات والقمع والاعتقالات بحق المنتفضين في غير منطقة من لبنان وفي العديد من ساحات الانتفاضة، والتي بلغت ذروتها بالاعتداء على الجسم الطبي والتمريضي والاداري ، اضافة الى الاعتداء الذي حصل يوم امس على احد الاعلاميين المنتفضين في دوار كفررمان الشاب بشير بو زيد ضد منظومة الفساد السلطوية.

يعلن الحزب الشيوعي إدانته الصارمة لهذه الاعتداءات كائنا من كان وراءها من عناصر في القوى الامنية والميليشيات السلطوية، مؤكدا على تسليم المعتدين ومحاكمتهم امام القضاء العادل وعلى موقفه الثابت بالتمسك بالحريات العامة وبحق المواطنين بالتعبير عن آرائهم وممارسة دورهم في النقد السياسي.

ان مثل هذه الاساليب سوف تزيد الحزب قوة وصلابة في مواجهة هذه المنظومة السلطوية التي استخدمت العلاقات الزبائنية والبلطجة والقمع وأفقرت اللبنانيين ونهبت اموالهم وسطت على المرافق والمصالح العامة. ويؤكد الحزب على ضرورة مواصلة الانتفاضة وتصعيدها حتى اسقاط هذه المنظومة، مع دعوته الى توخّي الدقّة في نقل الأخبار التي تعنى بالحزب الشيوعي اللبناني والتحقّق من مصداقيتها قبل تعميمها.

وكان الإعلامي بشير ابو زيد قد تعرض للإعتداء عليه من قبل مناصرين حزبيين بعد نشره شعار : “طفوا قدام بيت نبيه بري وضووا بيوت الناس”. الامر الذي اثار حفيظة مناصري الرئيس بري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق