المحلية

حرك حكومي صامت، وضغط من بري وحزب الله على باسيل !

التعقيدات الحكومية على حالها وسط تصلب النائب جبران باسيل، في حين نجحت الاتصالات التي اجراها رئيس مجلس النواب نبيه بري في تكريس “تهدئة شكلية”بين التيارين الازرق والبرتقالي.

وتؤكد مصادر سياسية متابعة لملف الحكومة ان بري يواصل، “حراكه الصامت” للتهدئة بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري.

 

ويتردد ان بري وفق المصادر نفسها، في صدد اجراء جولة جديدة من المباحثات من الاثنين وصعوداً، وبعد اجراء مروحة من الاتصالات، ستشمل الحريري والبطريرك الماروني بشارة الراعي والنائب السابق وليد جنبلاط، فيما يتولى “حزب الله” اقناع “الحليف العنيد” بالتسهيل!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى