خاص

جهات حزبية تريد تأجيل إنتخابات “نقيب المهندسين” لمواجهة المستقلين

خاص الضاد_برس

إذا سارت الأمور على ما يرام ولم يطرأ تطور أمني معين في لبنان فإن إنتخابات “نقابة المهندسين” ستنطلق في الـ26 من تموز المقبل بمشاركة كثيفة من المهندسين لإختيار النقيب الجديد وأعضاء مجلس الإدارة التابع للنقابة.

وفي وقت بدأت فيه الترشيحات تظهر إلى العلن يتبين من مطالعة سريعة ان هناك 30 مرشحاً يتوزعون سياساً وحزبياً على الشكل التالي: 6 مرشحين عن تيار المستقبل، مرشحان عن حزب الله، مرشح لحركة أمل ، مرشح للجماعة الإسلامية، مرشح لجماعة الأحباش وخمسة مرشحين للحراك المدني.

ومن بين المرشحين المستقلين يبرز إسم المهندس “عبدو سكرية” الذي بدا معركته باكراً بجولات على المهندسين في منطقة البقاع شارحاً عناوين برنامجه الإنتخابي الذي يركز بمعظمه على إعادة الدور الحقيقي للنقابة ومعالجة أية إرتكابات أو مخالفات حصلت وقد تحصل إضافة إلى تحصين وضع المهندس في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد.

وسط هذه الأجواء الإنتخابية تبرز معلومات عن طعن بالمهل القانونية لهذه الإنتخابات تقدم به كل من المهندسين خالد شهاب ونبيل عيتاني (المقربين من تيار المستقبل) بهدف تأجيل الإنتخابات إلى شهر آب المقبل وإعطاء مهلة لأحزاب السلطة أن تعيد ترتيب اولوياتها وتتفق على مرشح واحد في مواجهة مرشحين مستقلين يحظون بالتقدير في أوساط المهندسين على ان يتم البت بهذا الطعن من قبل القضاء خلال 48 ساعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق