المحلية

فضيحة تمتع طوّافات الجيش من التدخُّل

في ضوء إجتياح الحشرات عددًا كبيرًا من المناطق والقرى اللبنانية، أبدت قيادة الجيش إستعدادها إستخدام مروحيّاتها في رشِّ المبيدات، ما يحولُ دون إنتشار وتكاثر هذه الظاهرة.

لكن وبعد إطلاع الجهات المعنية حول نيَّتها، تفاجأت بعدم القدرة على القيام بذلك في الوقت الحاضر بسبب نفاذ المبيدات من مخزون الوزارة المعنيّة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا لأسراب من الحشرات التي هاجمت المواطنين داخل منازلهم في مختلف البلدات اللبنانية.

وإجتاحت أسراب من الصراصير والباعوض، ليل أمس مناطق عدة من لبنان.

وعمد اللبنانيون إلى إقفال نوافذ المنازل لمنع دخولها. وتداولوا على مواقع التواصل تجاربهم في مكافحة هذه الحشرات.

ويفيد البروفيسور الاختصاصي في علم الحشرات نبيل النمر، بأن “كل ما نشهده يتعلق بالتقلبات الحرارية الآن، وأن ظهور الحشرات بكميات كبيرة بدأ مع ارتفاع معدل الحرارة بسرعة، وهكذا تظهر الحشرات في الوقت نفسه مما يسبب باستفحال أعدادها، لكن الأمر يتعلق بمراحل زمنية قصيرة، وبعد أسبوع إلى عشرة أيام تخف نسبيا”.

وأضاف “هذه الظاهرة تتكرر سنويا عندما تكون التقلبات الحرارية كبيرة كما شاهدناها إذ يتحول المناخ من معتدل إلى حار فجأة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق