المحلية

وزير الصحة.. بإنتظار وصول 12 الف مغترب

زار وزير الصحة العامة حمد حسن مستشفى جزين الحكومي بعد ظهر اليوم، وكان في استقباله النواب: زياد اسود، ابراهيم عازار وسليم خوري، والنائب السابق امل ابو زيد، قائمقام جزين يحيى حميدي صقر، رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش، رئيس مستشفى جزين شربل مسعد، مجلس ادارة المستشفى والطاقم الطبي والتمريضي، رؤساء بلديات ومخاتير، فعاليات سياسية وحزبية.

وكشف الوزير حسن في كلمة له في المناسبة أننا “أتينا لأن ثمة حالات مستجدة أخيرًا لإصابتين لوباء كورونا. واتينا لنطللع على الاستعدادات والتجهيزات والامكانات والقدرات المتوافرة لادارة الازمة، ونحن على استعداد لتامين الحاجيات والتجهيزات في شأن كورونا، فنحن بدأنا حملة منذ ثلاثة اسابيع في منطقة جزين، واتت النتائج سلبية باستثناء حالة واحدة آتية من الولايات المتحدة. ومنذ يومين ظهرت حالتاين جديدتان”.

وأوضح أن “فريق الترصد الوبائي يقوم باجراء فحوص PCR امام المستشفى، ونحن على رغم تسجيل حالات عدة هذا الاسبوع، في منأى عن تفشي الوباء بسبب وعي المجتمع اللبناني”.

وحذر من أنه “في بعض المناطق التي حصل فيها تفشٍ لسببين ان بعض الحالات كان سببها الاشتباه بانها كورونا ولم يصرح عنها او أن البعض لم يحيد نفسه عن اهله ومجتمعه”.

وتابع: “نحن في انتظار وصول دفعة جديدة من اهلنا في الاغتراب حوالي 12000، سابقا قبل اعلان التعبئة العامة استقبلنا حوالي 150 الف مغترب ولم يحصل عندنا ازمة فلا خوف من ارقام المغتربين ان تعاونا كمجتمع مدني واللجان الاهلية ووزارة الصحة واللجنة الوزارية لادارة الازمة والبلديات لحماية مجتمعنا اللبناني من وباء كورونا والسماح للمغتربين العودة الى وطنهم”.

ونبه: “بعد تفشي الوباء في العالم علينا اخذ الحيطة والحذر اكثر خلال الثمانية والاربعين ساعة الآتية حتى نهار الاثنين واتخذنا اجراء على مستوى الحكومة لحجر منزلي الزامي وسيقوم الطاقم الطبي لوزارة الصحة باخذ عينات على كل الاراضي اللبنانية ليصل عدد العينات الى 75 الف عينة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق