قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”: إنّ 77% من الأسر اللبنانية لا تجد ما يكفي من المال لشراء الطعام خلال الشهر الجاري، بحسب ما نقلته صحيفة “التايمز” البريطانية.

وقالت الصحيفة في سياق تقرير تناول الأوضاع المعيشية المتردية في لبنان، تحت عنوان “المواد الغذائية والأدوية تنفد في لبنان وسط انهيار الاقتصاد: إنّ هذا الانهيار الاقتصادي هو الأسوأ.

 اليونيسف: البلاد عالقة في صدع جيوسياسي؛ حيث يقف سكانها الشيعة في معسكر إيران وسوريا، ويتلقى السنّة دعماً تاريخياً من السعودية، أمّا مسيحيوها، فممزّقون بين الشرق والغرب

واستعرضت الصحيفة العديد من أسباب انهيار الاقتصاد اللبناني، مؤكدة أنه أسوأ من انهيار وول ستريت، من حيث القيمة المطلقة، وأنه “لم يسبق له مثيل في التاريخ من حيث الحجم بالنسبة إلى دولة واحدة، بحسب ما نقله موقع “سبوتنيك”.

وسلطت الصحيفة الضوء على نسبة الفقر في لبنان قبل عامين، فقد بلغت نحو 26%، بحسب البنك الدولي، ممّا يشير إلى صورة لبنان كدولة مزدهرة في ظل وجود طبقة وسطى مهيمنة غير معتادة في العالم العربي غير الغني بالنفط.

وحللت الصحيفة الوضع الحالي في لبنان قائلة: إنّ البلاد “عالقة في صدع جيوسياسي؛ حيث يقف سكانها الشيعة في معسكر إيران وسوريا، ويتلقى السنّة دعماً تاريخياً من السعودية، أمّا مسيحيوها، فممزّقون بين الشرق والغرب”.

وكان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري قد قدّم استقالته الخميس الماضي، بعد عدم تمكنه لشهور من تشكيل الحكومة، في ظل تمسك الرئيس اللبناني ميشيل عون بالثلث المعطل، واختيار الوزراء المسيحيين، والتمسك بحقائب بعينها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى