الرئيسية » عربية _ دولية » العلم يرفرف بقيم الاتحاد

العلم يرفرف بقيم الاتحاد

أبوظبي ( الضاد_برس ) 

تحيي دولة الإمارات العربية المتحدة «يوم العلم»، كمناسبة وطنية سنوية، في مبادرة تعكس ثقافة احترام العلم بصفته رمزاً لسيادة الدولة ووحدتها وراية خفاقة تجسد عز الوطن وتعبر بجلاء عن أسمى معاني الانتماء. ويجسد «يوم العلم» التكاتف المجتمعي والتلاحم الوطني بين أبناء الإمارات، حيث يتم خلال هذه المناسبة رفع العلم على المباني والمرافق والمؤسسات، في ملمح يكشف عن انتماء حقيقي وولاء بلا حدود للوطن وقيادته الرشيدة، وتمسك بقيم الاتحاد التي أورثنا إياها الآباء المؤسسون.

وتهدف الاحتفالية الوطنية إلى تعزيز الشعور بالانتماء للوطن وترسيخ المكانة الرائدة والصورة المشرقة للإمارات، بالإضافة إلى تقديم نموذج خلاق على مظاهر التلاحم بين أبناء الوطن.
ويرتبط علم الدولة ارتباطاً وثيقاً بهويتها، وهو علامة لسيادتها، والراية الرسمية التي تمثلها في المحافل والأزمنة، ولذا فهو محل احترام وتقدير الإماراتيين، لأنه ببساطة يمثلهم جميعاً.
ويلخص عَلم الدولة طموحات وآمال شعبها، الذي يرى فيه رمزاً للسلام والأمان والسعادة، يعكس قيم شعب الإمارات، ويحظى باحترام وتقدير الأجيال.
ويعد الثالث من نوفمبر رمزاً للعزة والشموخ، وكفاح ومسيرة وعطاء شعب، وضع النجوم سقفاً لأحلامه وطموحاته، ويمثل فرصة وطنية للالتفاف حول رمز الاتحاد لتجديد الوفاء والقسم بأن يبقى خفاقاً على قمم العز، ومتابعة المسيرة التنموية المزدهرة التي أصبحت مفخرة لكل عربي.
كما يمثل الاحتفال بـ «يوم العلم» مناسبة وطنية عظيمة لاستذكار الدور الرائد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي جعل من الإمارات نموذجاً وحدوياً فريداً تفاخر به العالم كافة.
ويجسد يوم العلم مكتسبات النهضة الحضارية التي تشهدها الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.