الرئيسية » أخبار مهمة » السنيورة إلى القضاء دُر .. ويتهم “حزب الله” بتلفيق ملف الـ11 مليار دولار

السنيورة إلى القضاء دُر .. ويتهم “حزب الله” بتلفيق ملف الـ11 مليار دولار

أكد المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات لـ “الوكالة الوطنية للاعلام”، انه “بسبب تعذر ابلاغ الرئيس فؤاد السنيورة بموعد جلسة الاستماع اليه لدى النيابية العامة المالية في الدعوى المقدمة ضده، فقد تقرر جدولة الجلسة من خلال النيابة العامة التمييزية وتحديدها يوم الخميس في 14 الحالي”.

وكان السنيورة قال في تصريحات لقناة العربية ان “حزب الله يظهر انه يحارب الفساد بتهم ملفقة لي لصرف الانتباه عن حكم المحكمة الخاصة بلبنان”، موضحاً ان “الـ11 مليار دولار وعلى مدى السنوات الماضية التي كنت فيها رئيس الحكومة تبين انها انفقت في اماكنها ولحاجات الدولة”.
وتحدث السنيورة عن طبيعة الاتهامات التي يوجهها حزب الله اليه موضحًا أنه “على مدى 30 سنة وقضيتي قضية الاصلاح ومحاربة الفساد وهذه ليست المرة الاولى التي توجه لي تهم ملفقة مئة بالمئة.” ورأى “ان حزب الله يحاول صرف الانتباه ليظهر وكأنه المدافع عن النزاهة والقداسة وانه يريد ان يحارب الفاسد وهو الذي يتسبب بالكثير من هذه الامور التي تغل يد الدولة عن ممارسة سلطتها الكاملة على كافة مرافقها.”
وقال السنيورة: “على مدى 10 سنوات تم اختراع قضية وتم تلفيقها بما يتعلق بالـ 11 مليار دولار بحيث صور للناس ان هذه المبالغ مسروقة او متلاعب بها او انفقت في غير محلها، لكن مدير المالية العامة الذي لا ينتمي الى تيار المستقبل اضطر الى الاعتراف البارحة ان هذه المبالغ، موجودة في ملفات وزارة المالية، انها انفقت في اماكنها، وبالتالي ظهر فساد وبطلان تلك التهمة مئة بالمئة، ما اضطرهم الى ان يخترعوا تهما اخرى.”
وأشار السنيورة الى أنه “تبين ان الـ11 مليار دولار وعلى مدى السنوات الماضية التي كنت فيها رئيساً للحكومة، انفقت في اماكنها ولحاجات الدولة.”